السراج الاسنوى

اسلامي صوفي اوراد وادعييه واحزاب للصوفيه


    للغنى ودهاب الفقر

    شاطر

    ابراهيم ابازين

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011

    للغنى ودهاب الفقر

    مُساهمة من طرف ابراهيم ابازين في الخميس يونيو 09, 2011 3:16 pm

    عاشراً : قراءة سورة الحمد والإخلاص وآية الكرسي والقدر عند دخول المنزل ، والسلام على نفسه وأهله عند الدخول أيضاً .

    حادي عشر : قراءة سورة الواقعة كل ليلة

    أو سورة قريش ( 40 مره ) للرزق

    قال صلى الله عليه وسلم : من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبداً .

    ثاني عشر : الإكثار من قول : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ، فإنها تسبيح الخلائق وبها يرزقون .

    يروى : أنه ما عضدت شجرة إلا بتركها التسبيح .

    جاء في تحفة الحبيب ج1 / ص827:

    وفي الحديث : من قال بين الفجر والصبح سبحان الله وبحمده وسبحان من يمن ولا يمن عليه ، سبحان من يجير و لا يجار عليه ، سبحان من لا يبرأ من الحول والقوة إلا إليه ، سبحان من التسبيح منة منه على من اعتمد عليه ، سبحان من يسبح كل شيء بحمد سبحانك لا إله إلا أنت ، يا من يسبح له الجميع تدار كني بعفوك فإني جزوع . ثم يستغفر الله مئة مرة فإنه لا يأتي عليه أربعون يوماً إلا وقد أتته الدنيا بحذافيرها .

    وهو مجرب الإفادة بشرط التقوى كما أفاده شيخنا الحفني .

    فائدة : ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث صحيحة كثيرة أمر بها بعض أصحابه لتوسعة الرزق .

    قال بعض العارفين وهي مجربة لبسط الرزق الظاهر والباطن وهي هذه : لا إله إلا الله الملك الحق المبين . كل يوم مئة مرة .

    سبحان وبحمده سبحان الله العظيم أستغفر الله .كل يوم مئة مرة.

    واستحسن كثير من الأشياخ أن تكون بين سنة الصبح والفريضة ، فإن فاتت في ذلك فبعد صلاة الصبح وقبل طلوع الشمس .. فإن فاتت في ذلك فعند الزوال .

    فلا ينبغي للعبد أن يخلي يومه منها . كتاب إعانة الطالبين ج1/ ص 247.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قال ألف مرة لا إله إلا الله على طهارة في صبيحة كل يوم سهل الله له أسباب الرزق . رواه الخطيب.

    وفي رواية : من قال كل يوم مئة مرة لا إله إلا الله الملك الحق المبين استغنى من فقره ويُسر له أمره وقرع بها باب الجنة واستفتح أبواب الرزق. رواه الخطيب عن أنس

    ثالث عشر : اتخاذ بعض الحرف والأعمال مثل الغنم

    فقد ورد : ان كل شاة بركة .

    رابع عشر: التوكل على الله :

    قال صلى الله عليه وسلم : لو توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصاً وتروح بطاناً .

    رواه الترمذي عن علي بن سعيد

    إذا كنت في ضائقة مالية

    استغفر الله في الوقت الذي يسبق أذان الصبح مباشرة ستجد في ذلك فرجا سريع جدا إن شاء الله تعالى0

    وفائدة لتيسيرالحال وجلب الرزق

    بهذه الصلاة :
    اللهم صل على سيدنا محمد بن عبد الله القائم بحقوق الله ما ضاقت إلا وفرجها الله وفائدتها لتيسير الحال وجلب الرزق أو إذا كنت متضايق من شي وقلتها بإذن الله الله يفرج عليك

    لذهاب المرض والفقر

    روي أنه أبطأ رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عنه ثم أتاه فقال له صلى الله عليه وسلم : ما أبطأك عنا ؟ قال : السقم والفقر . فقال له : أفلا أعلمك دعاء يذهب الله به عنك السقم والفقر ؟ قال : بلى يا رسول الله . فقال : قل لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم توكلت على الحي الذي لا يموت ، والحمد لله الذي لم يتخذ صاحبة ولا ولداً ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن ولي من الذل وكبّره تكبيرا . " الطحاوي ".

    وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً قال يا رسول الله إن الدنيا أدبرت عني وتولت . فقال له صلى الله عليه وسلم : فأين أنت من صلاة الملائكة وتسبيح الخلائق وبه يرزقون . قل عند طلوع الفجر سبحان الله وبحمده سبحان العظيم أستغفر الله مئة مرة ، تأتيك الدنيا صاغرة . فولى الرجل فمكث ثم عاد فقال : يا رسول الله قد أقبلت عليَّ الدنيا فلا أدري أين أضعها . " رواه الخطيب ".

    وفي الحديث ما يمنع أحدكم إذا عسر عليه أمر معيشته أن يقول إذا خرج من بيته بسم الله على نفسي ومالي وديني اللهم رضني بقضائك وبارك لي فيما رزقتني حتى لا أحب تعجيل ما أخرت ولا تأخير ما عجلت . " ابن السني عن ابن عمر ".


    جاء في المستدرك على الصحيحين ج4 ص ص 461
    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثم من قال حين يمسي أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ثلاث مرات لم تضره حية تلك الليلة قال وكان إذا لدغ من أهله إنسان قال ما قال الكلمات
    عن بن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثم من عاد مريضا لم يحضر أجله فقال عنده سبع مرات أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويعافيك إلا عافاه الله من ذلك المرض هذا حديث صحيح على شرط الشيخين
    نقود لا تنقطع
    _ قول استغفر الله انه كان غفارا قبل النوم 70مرة ,)



    للخلاص من الديون وضيق الحال

    ورد في سنن أبي داوود عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من لزم الاستغفار جعل الله له من كل همِّ فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب .

    قال صلى الله عليه وسلم : من قرأ يس أمام حاجته قضيت له .

    وقال عليه الصلاة والسلام : من قرأها إن كان جائعاً أشبعه الله وإن كان ظمآن أرواه الله وإن كان عرياناً ألبسه الله وإن كان خائفاً أمنه الله وإن كان مستوحشاً آنسه الله وإن كان فقيراً أغناه الله وإن كان في السجن أخرجه الله وإن كان أسيراً خلّصه الله وإن كان ضالاً هداه الله وإن كان مديوناً قضى الله دينه من خزائنه . تفسير النسفي .

    وجاء في سنن أبي داوود عن أبي سعيد الخدري قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم المسجد فإذا هو برجل من الأنصار يقال له : أبو أمامه ..فقال يا أبا أمامه : مالي أراك في المسجد في غير وقت الصلاة ...؟؟! فقال : هموم لزمتني وديون يا رسول الله . فقال : ألا أعلمك كلاماً إذا أنت قلته أذهب الله – عز وجل – همك وقضى دينك ...؟؟

    قال : قلت : بلى يا رسول الله .

    قال : قل إذا أصبحت و إذا أمسيت : اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال ، قال : فقلت ذلك ، فأذهب الله – عز وجل- همي وقضى عني ديني .

    وروى الترمذي : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي : يا علي ألا أعلمك كلمات لو كان عليك دين مثل جبل ثبير أدَّاه الله عنك ٌل : اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك وبفضلك عمن سواك .

    وروي انه جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني ذو عيال وعليَّ دين وقد اشتدت حالي فعلمني دعاء إذا دعوت به رزقني الله ما أقضي به ديني وأستعين به على عيالي . فقال : يا عبد الله توضأ وأسبغ الوضوء ثم صلِّ ركعتين تتم الركوع و السجود فيهما ثم قل : يا ماجد يا واحد يا كريم أتوجه بك إليك بمحمد نبيك نبي الرحمة يا محمد يا رسول الله إني أتوجه بك إلى الله ربك ورب كل شيء أن تصلي على محمد وعلى أهل بيته وأسألك نفحة من نفحاتك وفتحاً يسيراً ورزقاً واسعاً ألمُّ به شعثي وأقضي به ديني وأستعين به على عيالي .

    رواه البخاري في صحيحه .


    لقضاء الدين

    عن القاسم بن محمد عن عائشة رضي الله عنها قالت ثم دخل علي أبو بكر فقال هل سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاء علمنيه قلت ما هو قال كان عيسى بن مريم يعلمه أصحابه قال لو كان على أحدكم جبل ذهب دينا فدعا الله بذلك لقضاه الله عنه اللهم فارج الهم كاشف الغم مجيب دعوة المضطرين رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما أنت ترحمني فارحمني برحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه وكانت علي بقية من الدين وكنت للدين كارها فكنت أدعو بذلك فأتاني الله بفائدة فقضاه الله عني قالت عائشة كان لأسماء بنت عميس علي دينار وثلاثة دراهم فكانت تدخل علي فاستحيي أن أنظر في وجهها لأني لا أجد ما أقضيها فكنت أدعو بذلك فما لبثت إلا يسيرا حتى رزقني الله رزقا ما هو بصدقة تصدق بها علي ولا ميراث ورثته فقضاه الله عني وقسمت في أهلي قسما حسنا وحليت ابنة عبد الرحمن بثلاث أواق ينوي وفضل لنا فضل حسن
    المستدرك على الصحيحيت ج1 ص696

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 3:32 pm