السراج الاسنوى

اسلامي صوفي اوراد وادعييه واحزاب للصوفيه


    صيغ للصلاة على النبي 6

    شاطر

    ابراهيم ابازين

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011

    صيغ للصلاة على النبي 6

    مُساهمة من طرف ابراهيم ابازين في الأحد سبتمبر 18, 2011 1:09 pm



    اللهم إنى أقدم إليك بين يدي كل نفس ولمحة ولحظة يطرف بها أهل السموات والأرض وكل شيء هو في علمك كائن أو قد كان وأقدم إليك بين يدي ذلك كله، اللهم صلى وسلم على من إنجلت بصيرته وذابت في لذة الشهود سريرته وترشحت بنسيم الشهادة غيبوبته وإمتزجت بتحمل التجليات كليته فتجلت له الذات ليظهر بمظهر الأسماء والصفات فناجيته بلا حجاب وأسمعته لذيذ الخطاب، إذ نار تجليه أضرمت وعيون تحمله إنفجرت وسيوف عصمته برقت وصافنات همته عرضت وآبار حواسه إنفتحت وأمواج مواهبه تلاطمت وأشجار إيمانه نبتت وشموس معارفه بزغت وبروج إسعاده طلعت فالقديم تجلى والحبيب تملى فلذ الشهود وطاب الورود فكيف تميزه وإتحاده وجمعيته وإنفراده وإتصاله وإنفصاله وتعظيمه وإجلاله فغاب وأفاق وتحمل فأطاق وظهر بمظهر الأحدية والصمدية، فنيت ذاته فإنعدم وبهر نوره وإنكتم وكان في الحال الذي يعجز عنه المقال ففيه يكن سرك ويغيبه نورك فيدركه صبرك ولا يسعه غيرك، قصر اللسان ومل ووقف القلم وكل فطال الكلام وقل وسعى الساعي فضل وإشتد الربط وإنحل وكثر الإدكار وجل فصعد المنعت وتدلى فهناك الفضل إكتمل والكلى إتصل والبعض قد إنفصل والفؤاد قد إنغسل والنور قد إشتعل فلولاه لما حصل فلا كلي ولا إتصال ولا بعض ولا إنفصال ولا فؤاد ولا إنغسال ولا نور ولا إشتعال ولا سعى ولا إضلال ولا ربط ولا إنحلال ولا كلام ولا إقلال، ظهر بمظهر القوة فإستعان به على تأييد النبوة وبمظهر القهار لسطوة الفجار فإن سطا أرعب وإن بطش أرهب وإن عورك غلب وإن وعظ رغب وإن جولس هذب وإن بشر أطرب، أمين أسرار الربوبية والألوهية وكنز مستور الهوية، وحيد الرب، فريد الحب، حمد الحميد ومجد المجيد، دليل العبيد إلى التوحيد، مظهر الظهور ورحمة الدهور، سر الطور والبيت المعمور والكتاب المسطور، البحر المسجور، الشهيد الشاهد، الخاضع العابد، الراكع الساجد لتقديس الواحد، بحر التعريف ونهر التشريف ومطلع التأليف، الدرع الكثيف الفيض المنيف، وابل الخريف إمام التصريف، المعصوم عن التبديل والتحريف، مجمع أسرار اللطيف الفاني في الحب المغيب في القرب، نهاية الفضائل وأمجد الأفاضل، قريب العهد وفى الوعد، كاشف الغطاء لجزيل العطاء، السراج الوهاج مضيء الدياجى، ملك الملوك نظم السلوك، مزيل الشكوك عن طريق السلوك، حليم الأمة وكاشف الغمة، عز العرب رفيع الرتب، السقف المرفوع مجمع الجموع، مسك الطروس وبهجة النفوس، كافور الصحائف ومأمن الخائف، زهرة الطوالع العبد الخاشع، الحبر البارع في إبداع البدائع، الحكيم الجامع لجمل المنافع، المشفع الشافع، الطلسم الغميض والبرزخ العريض والبحر المفيض الذي لا يغيض، غيب الغيب سر السر، طلسم الكنز رمز الرمز، سراج الكل إمام الجل، صلى الله عليه وسلم ومجد وكرم وأحب وعظم وجلل وفخم وبدأ وختم عدد القطر والحصى ومن أطاع ومن عصى صلاة لا تعد ولا تحصى ولا تنحاش ولا تستقصى وعدد ما كان وما يكون وما في علمك مكنون قدر عظمة ذاتك وتقديس صفاتك إلى منتهى الآباد بلا إنصرام ولا نفاذ.
    اللهم أنت الرب المسئول ذو العطاء والطول، لا قوة إلا بك ولا حول، سألتك بكنه قدسك وعظمة نفسك أن تصلى على ذاتك وصفاتك لا من حيث إنه هما بل بحسب تجليك له بهما حتى ظهر بمظهرهما فكان ذاتك ونعتك وصفاتك حيث إستغرق منه البطن والظهر والسمع والبصر والجسم والشعر في غيب غيبك ونور قربك حتى كنت في ذاته بغير حلول وإتصل بك إتصالا غير معقول وبات عندك فأطعمته وسقيته وإعتنيت به وربيته ودعوته وقربته وظهرت له وعرفته فرآك ورأيته وخاطبك وخاطبته وسألك فأعطيته وأطاعك فرضيته وجاءك فقبلته ونبأته وأرسلته وإصطفيته وباركته وخصصته وإجتبيته وقابلته بالوجه الخاص وإخترته للإختصاص فإستغرقت ذاته ونعمت حياته وفاضت بركاته وقبلت مقالاته فلا ينطق إلا بذكرك ولا يتفكر إلا في أمرك، صدعت رنات العلوم لفؤاده بالتجليات من حضرة الترقيات في شهود المكالمات فنار التجلي أضرمت وأسرار المفهوم إنكتمت فلولا ماء تحمله اللطيف لأحرقت نار التجلي أهل الشهود الكثيف، سراج الذات ومرآة الصفات، رمز الآيات جميل التجليات، عيون الرحمة منه إنبجست وأنوار العوالم منه إنفلقت ونار العشق فيه إشتعلت، ضاق الصدر فإنشرح وإنطبق القلب وإنفتح وعجزت الخلائق لظهور الحقائق، لا نور إلا من نوره ولا فرح إلا لسروره ولا تعظيم إلا لتكريمه ولا علوم إلا من تعليمه، الأمي العالم أسطوانة عرش المعالم، العظيم المربى المرسول المنبأ، الرسول الفائق على كل الخلائق، أول السابق وآخر اللاحق، من فيضه إمتد في سيرة جد وأمره أشتد وطالبه صد وركنه إنهد، تغيب فغاب ومضى فآب وإهتز إضطراب وجاز الحجاب وقال الصواب وأيد الكتاب وهزم الأحزاب ونصر الأصحاب وفرح الأحباب وضم من آب وقبل من تاب ففضل الأنبياء وساد الأصفياء وقاد الأتقياء وأغضب الأعداء، مختار الرب ناموس الحب جليل القرب، أعلى الأنبياء مكانا وأعظمهم شأنا وأوضحهم تبيانا وأجزلهم إمتنانا وأكملهم إيمانا وأكثرهم إحسانا وأسلمهم لبا وأطهرهم قلبا وأظهرهم حبا وأفرطهم قربا وأوسعهم سعادة وأعمهم سيادة وأعدلهم شهادة وأخلصهم عبادة وأغزرهم علما وأعطفهم حلما وأضوأهم نورا وأجلهم سرورا، النبي سر الله الرسول حبيب الله، الصديق خليل الله الذي شرح صدره ورفع ذكره ووضع عنه وزره الذي أنقض ظهره فصلى اللهم وسلم على إنسانك الكامل ورسولك الفاضل وأجزه عنا أفضل ما جزيت به أحدا من أحبابك كما إصطفيته وجعلته مفتاحا لبابك، دعوناك ياالله به أن تجمعنا معه كما آمنا به ولم نره فلا تحرمنا يوم القيامة نظر ذاته ولذيذ مخاطباته وشفاعته العامة فشفعه فينا بقدره عندك يا رحيم يا ذا الفضل العميم وصلى وسلم على الكاتبين الكرام والبررة الأعلام وعلى جبريل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت وحملة العرش ورضوان ومالك وعلى جميع الملائكة والمقربين والأنبياء والمرسلين والأولياء والصالحين وجميع عباد الله المؤمنين وعلينا معهم أجمعين.
    اللهم أنت الرب الحليم الرءوف الرحيم نقسم عليك بعظمتك وقهرك وعزتك أن تقينا شر كل حاسد وماكر وكائد وباغ ومعاند وفاجر وعابد إنك على كل شيء شاهد وأن ترحم ضعفنا وتؤمن خوفنا وتعفو زللنا وتصلح عملنا فإرتكبنا مانهيت وتركنا ما أمرت وأسأنا وظلمنا أنفسنا فلا يسعنا إلا عفوك ورحمتك فأرحمنا وأنت خير الراحمين.
    اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا ولا إلى غيرك ولا تخيب سعينا ولا تحرمنا معاطف برك إنك تعلم ولا نعلم وأنت علام الغيوب غفار الذنوب ستار العيوب. اللهم إن محمدا حبيبك ونجيك وقريبك، دعوناك بجاهه عندك أن تصلى وتسلم عليه أفضل صلاة صليت بها على حبيب لك وتضاعفها له عدد ما وسعه علمك وقدر عظمتك وأجمع آله معه وأصحابه وخلفاءه وأحبابه وعترته وعميه وأزواجه وسبطيه وشيعته وأصهاره ومهاجريه وأنصاره وأسبل لنا بها نورا في قبورنا وتسهيلا لأمورنا وزيادة لسرورنا وتفريجا لكروبنا ونيلا لمطلوبنا وغفرانا لذنوبنا وسترا لعيوبنا وجوارا معه في تلك الدار وشرابا من حوضه في دار القرار ومشاهدة للرب الغفار وألحق بنا آباءا وأجدادا وأزواجا وأولادا وأتباعا وأصحابا وأخوانا وأحبابا ومشايخ وأرحاما وجلساء وخداما والمسلمات والمسلمين والمؤمنات والمؤمنين الأحياء منهم والميتين يا أرحم الراحمين ويا رب العالمين.
    اللهم صلى وسلم بعظمة إسمك القيوم وبحقيقة سره المرسوم على أرض مدينة الإدراك، الهائم في ذكرك فكان لا يفتر عنه كالأملاك، روح روحانية الأفلاك بيتك المعمور، أحمدك ذي المدد المنشور، زهرة الأديان وعين الفضائل، يمين القبضتين وروح سر الأواخر والأوائل، الملك المقدم في خيمة العزلة البارز في موكب التأييد بتاج الصولة، من إذا هاج شوق أهل العشق في ذاته هاموا وإن عرضت عليهم كنوز الدنيا صدوا عنها وقاموا حتى يتأدب قلب اللبيب لتلقى حقائق كلام الحبيب فعند ذلك يصير كل شخص منهم مجنونا وبحبه مفتونا فهناك يتوقد مصباح النور الأعظم في الزجاج المرخم فينفتح له باب التجلي ويصير عالما بطرق التملي والتدلي وكل ذلك بواسطته المأمونة وأفياضة المدخورة المكنونة، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأزوجه وذريته وأحبابه. اللهم أمنح عبدك السائل ووقيعك مقاما لا يضاهيه غيره من مقامات الأواخر والأوائل وأجعل بينه بين الأكوان القاطعة حجابا عظيما وجميع أولاده وأصاحبه مثله قد يجد كل منهم من ذلك حظا وافرا فخيما وصلى الله وسلم على ذخيرتنا المعدودة في جميع كرب الدنيا والآخرة سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه أهل الحظوظ الفاخرة.
    اللهم صلى وسلم وعظم وفخم لعالم الشهادة المختفي في حضرة الأبصار، سنا برق سر قاب قوسين الظاهر في عالم الأنوار، باطن عرش الرحمانية المتجلي في سماء ظاهر القيومية سيدنا ومولانا محمد المناجى بأخص مقام، وجه الإختصاص الذي قابله به مولاه حيث لم يقابل به سواه من الخواص فتفتقت له أزهار المعارف وإنكشفت له أسرار اللطائف حتى صار ينادى في حضرة الحق الخالصة عن شوائب الظنون والخيالات، ليس كمثله شيء و هو السميع البصير موجد الأرضيين والسماوات، ثم إنفجرت له عيون حقائق الصور البهموتية وتفجرت على قلبه مياه الحقائق البرموتية فعند ذلك ناداه مناد الحق بيا أيها الأمي العالم بتنزل صور الأكوان ما كنت تدرى ما الكتاب ولا الأيمان ولكن جعلناه نورا نهدى به من نشاء من عبادنا وإنك لتهدى إلى صراط مستقيم إذ لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم فمن ثم إنتقل من محوة ورجع إلى صحوه فصار يشهد بوجود الفرد القديم ويتقلب بسر حقيقة بسم الله الرحمن الرحيم، إذ هو طرة صبح الأفكار وأنبوب المدد والأنوار، المحيط بعلم آدم وشيت وإبراهيم والفائق بكل وجه على إسماعيل وعيسى إبن مريم وموسى الكليم، بل من قطرة بحر كماله أقبل كل إمام بما هو عليه من أحواله، جبرائيل الأمانة الحقية وميكائيل التصرفات الخلقية، إسرافيل صور مجامع الأسرار الإنسية وعزرائيل قبض أرواح معاني أسرار الأشباح الحسية سيدنا ومولانا محمد الهاشمي العدنان صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أهل الفرقان. اللهم صلى وسلم على من قيل في يوم ولادته حضرت الحور المقصورات ومريم إبنة عمران وقد خرج معه نور ساطع ريئت به نواحي مكة المشرقة ثم إلى قصور الروم وكنعان وطردت الجن بالشهب النارية من السماء ونكست الأصنام وخمدت نيران فارس وغاض نهر ساوة وتعطلت به عبادة الأنصاب والأزلام فجذلت به جميع الأملاك وتشرفت بوضعه الأراضي ومطلق الأفلاك وإهتز العرش وزهى الكرسي طربا وضجت العوالم بالتسبيح والتهليل من عظمته ونادته بأهلا وسهلا ومرحبا سيدنا مولانا محمد الكامل صلى الله عليه وعلى جميع آله وأصحابه الأفاضل.
    اللهم صلى وسلم على فاتح الوجود الكوني، السابق الخاتم في سابق العلم الأزلي، عين كنوز العما في حضرة الشهود المقصود من عالم الرتق قبل فتق الوجود، روح حياة اللاهوت ومكنون سر الناسوت، يمين القبضتين من حضرة الحق في عالم السبق والخلق، أصل دقائق الملكوت ورياض دقائق الجبروت، من منه مدد الأرواح وعنه قوة الأشباح، سطوة سلطان الإنس وعروس ديوان القدس، سر برنامج الغيوب ومشكاة القلوب، القائد جيوش أهل الوصال إلى فضاء شهود الجمال صلاة أزلية الكمال ديمومية الوصال تليق بجنابه الأقدس وتحيط بسر ذاته الأطلس. اللهم أذقنا لذة شهوده وعرفنا طريق سلوكه حتى نتخلص من عقال الأطبعة وننفك من رياح الأهوية وإستخرجنا من لذة ملاحظة سواك إلى مشاهدة جمال علاك وهب لي من نور جمالك هيبة وأرزقني من سر جلالك سطوة أتصرف بها في جميع الأرواح وأتمكن من جذب القلوب والأشباح وأجعل اللهم نصرتي بتوحيدك وإستهلكني في فناء شهودك وأفض على من روحانية رسولك الأكرم فيضا متصلا بنواله الأعظم مع بقائي في شهوده أبدا وتلذذي بخطاباته سرمدا.
    اللهم صلى عليه وعلى آله وصحبه خزائن أسرار حضرته ومطالع أنوار طلعته وسلم تسليما إلى يوم الدين، ربنا آمنا بما أنزلت وإتبعنا الرسول فأكتبنا مع الشاهدين وصلى وسلم على سيدنا ومولانا محمد الأمين وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته أجمعين في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله المبين وسلام على جميع الأنبياء والمرسلين والحمد لله رب العالمين.
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للقلب لباس الخشية
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للظاهر لبـاس الأدب
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للنفس لبـاس iiالـذل
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للسان لبـاس الذكـر
    وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبــه وســـلـــم
    اللّهم صَلّ عَلى سَيدنَا مُحَمد صَلاة تَكتب بِها السُطور .. وتشرَح بهَا الصُدُور .. وَتُهَون بِهَا جَمِيع الأمُور .. برَحمَةٍ مِنْك يَا عَزيز يَا غَفُور .. وَعَلى آلهِ وَصَحْبهِ وَسَلم ..

    اللهم صل على سيدنا محمد



    نورك الساري



    ومددك الجاري



    واجمعني به في كل أطواري يالله يانور

    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها مسك القبول في غدوتي ورواحي
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمـد صـلاة أطيـر بهـا هائمـاً بغيـر جناحـي
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة أرددها دومـاً فـي بكرتـي وصباحـي
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة يظهر فيهـا عشقـي ونـور iiصلاحـي
    وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه iiوســــلــــم


    اللَّهُمَّ صَلِ وسَلِّم وبَارك على سَيِّدِنا مُحَمَّد الصَادِق الوَعد الأَمِين، صَلاةً تكرِمنا بِها في الدارين، وتَكفِينا بِها شرِّ الفَقرِ والدَين، وتَفتَحُ لنا بِها فَتحُ العَارِفين، وتحفَظُنا بِها من عِيُونِ الناظِرين، وتستُرنا بِها في الحَياتين، وعلى آلهِ وصَحبهِ أجمعِين، حتَّى تَرضَى بِها عنَّا يا مَن لاَ إله إلا أنتَ يا اللهُ يا ملكُ يا حقُ يا مُبين
    .
    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها الثبات فـي مقامـات iiالحضـور
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها صدق العبادة ولذة الخطاب والسرور
    وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه iiوســــلــــم

    اللهم صل على محمد بعدد من صلى عليه وصل على محمد بعدد من لم يصل عليه وصل على محمد
    كما أمرت بالصلاة عليه وصل على محمد كما تحب أن يصلى عليه وصل على محمد كما ينبغى الصلاة عليه


    الصلاة والسلام عدد ما في علم الله عليك يا سيدي يا رسول الله


    ضاقـت حيلتنـا وأنـت وسيلتنـا أدركنـا سريعـاً بعـزة الله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل وسلم وبارك على نورك الأسبق . وصراطك المحقق . الذي أبرزته رحمة شاملة لوجودك . وأكرمته بشهودك . واصطفيته لنبوتك ورسالتك . وأرسلته بشيراً ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً . نقطة مركز الباء الدائرة الأولية . وسر أسرار الألف القطبانية الذي فتقت به رتق الوجود . وخصصته بأشراف المقامات بمواهب الامتنان والمقام المحمود . وأقسمت بحياته في كتابك المشهود لأهل الكشف والشهود . فهو سرك القديم الساري وماء جوهر الجوهرية الجاري . الذي أحييت به الموجودات . من معدن وحيوان ونبات . قلب القلوب . وروح الأرواح . وأعلام الكلمات الطيبات . القلم الأعلى والعرش المحيط . روح جسد الكونين وبرزخ البحرين . وثاني اثنين . وفخر الكونين . أبى القاسم أبى الطيب سيدنا محمد ابن عبد الله بن عبد المطلب عبدك ونبيك وحبيبك ورسولك النبي الأمي . وعلى آله وصحبة وسلم تسليماً كثيراً . بقدر عظمة ذاتك . في كل وقت وحين . سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

    اللهم صل على سيدنا محمد عدد كل الصلوات التى صليت عليه صلاة تدوم بدوامك وتبقى ببقائك يامن له الدوام يامن له البقاءصلاة وسلاما ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يارب العالمين
    وعلى اله وصحبه وسلم فى كل لمحة ونفس بعدد كل معلوم لك

    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد واله وصحبه عدد من مضى من خلقك ومن بقى ومن سعد منهم ومن شقا صلاة تستغرق العد وتحيط بالحد صلاة لا غاية لها ولا منتها ولا انقضاء دائمة بدوامك باقية ببقائك لا منتهى لها دون علمك تعود بركاتها علينا وعلى والدينا ومشائخنا واخواننا ومن له حق علينا وعلى سائر المسلمين برحمتك يا ارحم الراحمين

    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للقلب لباس الخشية
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للظاهر لبـاس الأدب
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للنفس لبـاس iiالـذل
    و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها للسان لبـاس الذكـر
    وعـــلـــى آلــــــه وصــحــبــه وســـلـــم

    بسم الله الرحمن الرحيم : اللهم صلى على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم : وبارك وسلم على محمد وعلى ال محمد ، كما باركت وسلمت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم فى العالمين ،
    انك حميد مجيد : صل الله على محمد صل الله عليه وسلم .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ــــــــــــــــ

    ((إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما )) اللهم إنك سألتنا من أنفسنا ما لا نملكه إلا بك ، اللهم فهب لنا منك ما يرضيك عنا . اللهم صل على محمد وعلى أل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته . اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم وترحم على محمد وعلى آل محمد كما ترحمت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .

    اللهم وتحنن على محمد وعلى آل محمد كما تحننت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم وسلم على محمد وعلى آل محمد كما سلمت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم صل على محمد النبي وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته وأهل بيته كما صليت على إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم صل على لوح رحمانيتك التي كتبت فيه بقلم رحيميتك ومداد رحموتيتك (( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم )) اللهم صل على عرش رحمتك الشاملة وبركاتك الكاملة من حيث إحاطة قولك (( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )) إنسان عين الكل ، في حضرة وحدانيتك ، من حيث إحاطة قولك (( يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا * وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا* وبشر المؤمنين بأن لهم من الله فضلا كبيرا )) .

    فأنلنا اللهم من بركاته وافتح اللهم أقفال قلوبنا بمفاتيح حبه ، وكحل أبصار بصائرنا بأثمد نوره ، وطهر أسرار سرائرنا بمشاهدته وقربه ، حتى لا نرى في الوجود فاعلاً إلا أنت ومن نوم غفلتنا ننتبه ، اللهم صل على كاف كفايتك ، وهاء هدايتك ، وياء يمنك ، وعين عصمتك ، وصاد صراطك (( صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين )) اللهم صل على نورك الأسنى المتشفع بالأسماء في حضرة المسمى ، فكان معنى مظاهرها الوجودية ، من حيث إحاطة علمك وعين أسرارها الوجودية ، من حيث إحاطة كرمك ومعنى اختراعاتها الكلية الكونية ، من حيث إحاطة إرادتك ، ومعنى مقدوراتها الجبروتية ، من حيث إحاطة قدرتك وقهرك , ومعنى إنشاآتها الإحسانية ، من حيث إحاطة سعة رحمتك ، اللهم صل على ميم ملك ، وحاء حكمتك ، وميم ملكوتك ، ودال ديموميتك ، صلاة تستغرق العد ، وتحيط بالحد ، اللهم صل على الواحد الثاني ، المخصوص بالسبع المثاني ، السر الساري في منازل الأفق الرحماني ، القلم الجاري بمداد المدد الرباني , على طور العقل الإنساني صلاة تتجدد بتجدد رحمتك عليه وانتهاء نورك وسرك إليه , فهو ألِف أحديتك ، وحاء وحدانيتك ، وميم ملكك ، ودال دينك (( ألا لله الدين الخالص )) فقد أخلصت الخالص ، القائم بالدين الخالص ، وأضفته إليك ، فصل يا رب على من قام بما أضفت إليك على التحقيق ، فأتم دينك وبلغ رسالتك ، وأوضح سبيلك وأدّى أمانتك وأقام البرهان على وحدانيتك ، وأثبت في القلوب أحديتك ، فهو سرك المصون بهيبتك وجلالك ، المتوج بنور أسرارك وجمالك ، بل صلّ ربّ عليه على قدر مقامه العظيم لديك ، وعلى قدر عزته عليك ،اللهم صل على موضع نظرك ، ومَظْهر سرك ، ومُظهر خزائن كرمك ، وعقدة عزك ، ومفتاح قدرتك ، ومحل رحمتك ، ومجد عظمتك ، وخلاصتك من كنه كونك ، وصفوتك ممن خصصته باصطفائيتك ، النبي الأمي ، الرسول العربي ، الأبطحي القرشى ، أحمد الحامدين في سرادقات جلالك ، ومحمد المحمودين في بساط جمالك ، ألف إبداعك ، وباء بداية اختراعك ، وواو ودك في إنشاآتك ، وألف إبرازك لمخلوقاتك ، ولام لطفك في تدبيراتك ، وقاف إحاطة قدرتك على خلق أرضك وسماواتك ، وسين سرك بين جميع أضداد مبدوعاتك ، وميم مملكتك المحاطة بمعلوماتك ، سر شهودك ، ومظهر جودك ، وخزانة موجودك ، إمام حضرة جبروتك ، المصلي في محراب قاب قوسين أو أدنى ، بأحدية جمعه بك في صلواته فجمعته عليك ، وخصصته بالنظر إليك ، وأخلصته بالسجود بين يديك ، وجعلت قرة عينيه في الصلاة الخالصة لديك ، فهو المفتض أبكار أسرار مشاهدتك ، المقتنص للمعات لمحات نفحات مشاهدتك ، كلمتك العليا من حيث الاختراع والابتداع ، وعروتك الوثقى من حيث تتابع الاتباع ، وحبلك المعتَصَم به عند الضيق والاتساع ، وصراطك المستقيم للهداية والإتباع (( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع أخرج شطأه فأزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين امنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما )) .

    اللهم صل على المتخلق بصفاتك ، المستغرق في مشاهدة ذاتك ، رسول الحق ، المتخلق بالحق ، حقيقة مدد الحق (( أحق هو قل إي وربى انه لحق )) اللهم إنا قد عجزنا من حيث إحاطة عقولنا ، وغاية أفهامنا ، ومنتهى إرادتنا ، وسوابق هممنا ، أن نصلى عليه من حيث هو ، وكيف نقدر على ذلك وقد جعلت كلامك خُلُقه ، وأسماؤك مظهره ، ومنشأ كونك منه ، وأنت ملجأه وركنه ، وملأك الأعلى عصابته ونصرته ، فصل اللهم عليه من حيث تعلق قدرتك بمصنوعاتك ، وتحقق أسمائك بإرادتك ، فانك به ابتدأت المعلومات ، واليه جعلت غايات الغايات ، وبه أقمت الحجج على سائر المخلوقات ، فهو أمينك خازن علمك ، حامل لواء حمدك ، معدن سرك ، مظهر عزك ، نقطة دائرة ملكك ، المنفرد بالمشهد الأعلى ، والمورد الأحلى ، والطور الاجلى ، والنور الاسنى ، المختص في حضرة الأسمى ، بالمقام الأسنى ، والنور الأضحى ، والسر الأحمى ، النشأة الحبيبيَّة ، الشجرة العلوية ، الثابت أصلها في معادن هيبتك ، الناشيء فرعها في سرادقات عظمتك ، المزمل ، المدثر ، المنذر ، المبشر ، المكبر ، المطهر ، العطوف ، الحليم ، المنعوت بمنشور (( لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم )) . فمشكاة جسمه ومصباح قلبه ، وزجاجة عقله ، وكوكب سره المتوقد من شجرة النور الممدود من نور ربه ، نور على نور ، الضمير البارز المستور ، في النور الثاني الأخر المضروب به الأمثال في عالم المثال ، من نورت يا الله بنوره ملكوت سمواتك وأرضك ، مثل نوره كمشكاة فيها مصباح من نوره ، المصباح في زجاجة أجساد أنبيائك ورسلك ، الزجاجة كأنها كوكب درى سره يوقد من شجرة أصله النور الذي هو من فيض أسمائك ، نور على نور ، يهدى الله لنوره بنور محمد صلى الله عليه وسلم من يشاء من خلقه (( ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم )) الذي بهرت به كليَّة الكونين ، وطرزت به الثقلين ، وزينت به أركان عرشك وملائكة قدسك ، وأدنيته من حضرة جبروتك ، وجعلته المتشفع إليك في ملائكتك وأنبيائك ورسلك ، فهو باب الرضا ، والرسول المرتضى ، حقيقة حقك ، وصفوتك من خلقك ، بنوره حمل عرشك ، وبسره رفعت سمواتك ، وبسطت أرضك ، فهو سماء سمائك ، وعناية عيون إحسانك ، ومظهر عزك وسلطانك ، فأنت العليم به من حيث الحق والحقيقة , فصل رب عليه من حيث حقيقة علمك بذلك ، وتحققه لما هنالك ، فهو سراج دينك , وكوكب يقينك ، وقمر توحيدك ، وشمس مشاهدة إحسانك ، في إيجاد إنسانك، صل رب عليه صلاة تصعد بك منك إليك ، وتعرف في الملأ الأعلى أنها خالصة لديك ، صلاة مبلغها العلم المحيط بالكل ، تتجدد بكلية ذلك الكل ، وسلم اللهم عليه من المقام المختص به تسليما مبلغه ذلك كذلك , والحمد لله على ذلك .

    اللهم اجمعنا بك عليك ، وارددنا منك إليك ، وأرشدنا في حضرة جمع الجمع ، حيث لا فرقة ولا منع ، إنك أنت المانح الفاتح ، تمنح ما شئت من مواهب ربانيتك لمن شئت ، ممن خصصته بعنايتك ، اللهم إنا نسألك أن تحشرنا في زمرة نبيك ، وأن تجعلنا من أهل سنته ، ولا تخالف بنا يا مولانا عن ملته ، ولا عن طريقته ، اللهم كما مننت علينا بالصلاة عليه ، فأمنن علينا بفهم الكتاب الذي أنزل إليه لأنه شفاء للمؤمنين ، ورحمة للعالمين .

    اللهم صل على الشجرة الأصلية النورانية ، لامعة القبضة الرحمانية ، وأفضل الخليقة الآدمية ، أشرف الصورة الجسمانية ، معدن الأسرار الربانية ، وخزائن العلوم الاصطفائية ، صاحب القبضة الأصلية والبهجة السنية ، والرتبة العلية .

    اللهم فصل وسلم عليه وعلى آله وصحبه بقدر عظمة ذاتك في كل وقت وحين ، صلاة كاملة ، وسلاماً تاماً تنحل بهما العقد ، وتنفرج بهما الكرب ، وتقضى بهما الحوائج ، وتنال بها الرغائب ، وحسن الخواتيم ، فهو خاتم الأنبياء ، ومعدن الأسرار ، ومنبع الأنوار ، وجمال الكونين ، وشرف الدارين ، وسيد الثقلين ، المخصوص بقاب قوسين ، الذي أشرقت بنوره الظلم ، المبعوث رحمة لكل الأمم ، المختار للسيادة والرسالة قبل خلق اللوح والقلم ، الموصوف بأفضل الأخلاق والشيم ، المخصوص بجوامع الكلم ، وخصائص الحِكَم ، الذي كان لا تنتهك في مجالسه الحُرَم، ولا يغضي عمن ظلم ، الذي كان إذا مشى تظلله الغمامة حيث ما يمم ، الذي انشق له القمر ، وكلمه الحجر وأقر برسالته وصمم ، الذي أثنى عليه رب العزة نصّاً في سالف القدم ، الذي صلى عليه ربنا في محكم كتابه وأمر أن يُصَلَّى عليه ويسلم .

    اللهم صل عليه وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته ما انهلت الديم ، وما جرت على المذنبين أذيال الكرم وسلم .

    اللهم صل على أشرف موجود ، وأفضل مولود ، وأكرم مخصوص ومحمود ، سيد سادات برياتك ، ومن له التفضيل على جملة مخلوقاتك ، صلاة تناسب مقامه العالي ومقداره ، وتعم أهله وأزواجه وأوليائه وأنصاره .

    اللهم صل عليه وعلى جملة رسلك وأنبيائك ، وزمرة ملائكتك ، وأصفيائك ، صلاة تعم بركتها المطيعين من أهل أرضك وسمائك .

    اللهم أنى أعوذ بعلمك من جهلي ، وبغناك من فقرى ، وبعزك من ذلي ، وبحولك وقوتك من عجزي وضعفي ، وأعوذ بك أن أُرد إلى أرذل العمر .

    اللهم إني أعوذ بمعافاتك من عقوبتك وأعوذ برضاك من سخطك ، وأعوذ بك منك ، لا أحصى ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك .

    اللهم أنى أعوذ بك من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء والأدواء .

    اللهم يا من بيده خزائن السموات والأرض عافنا من محن الزمان وعوارض الفتن ، فإنا ضعفاء عن حملها ، وإن كنا أهلاً لها فعافيتك أوسع لنا يا واسع يا عليم .

    اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها ، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة .

    اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري ، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي ، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي ، وأجعل الحياة زيادة لي في كل خير، وأجعل الموت راحة لي من كل شر.

    اللهم اجعل خير عمري آخره ، وخير عملي خواتمه ، وخير أيامي يوم ألقاك فيه .

    اللهم لا تجعل عيشي كداً ، ولا تجعل دعائي رداً ، ولا تجعلني لغيرك عبداً ، ولا تجعل في قلبي لسواك وداً ، إني لا أقول لك ضداً ولا شريكاً ، ولا نداً .

    اللهم ارزقني نفسا قانعة بعطائك ، موقنة بلقائك، شاكرة لنعمائك ، محبة لأوليائك ، باغضة لأعدائك .

    اللهم وسع عليَّ رزقي في دنياي ، ولا تحجبني بها عن أُخراي ، واجعل مقامي عندك دائماً بين يديك ، وناظراً بك إليك ، وأرني وجهك الكريم ، ووارني عن الرؤية ، وعن كل شيء دونك ، وارفع البين بيني وبينك ، يا من هو الأول والأخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم.

    اللهم صل على محمد كما أمرتنا أن نصلي عليه , اللهم صل على محمد كما هو أهله ، اللهم صل على محمد كما تحب وترضى له ، اللهم صل على روح محمد في الأرواح ، اللهم صل على جسد محمد في الأجساد ، اللهم صل على قبر محمد في القبور ، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد صلاة تكون لك رضاء ، وله جزاء ، ولحقه أداء ، وأعطه الوسيلة والفضيلة والمقام المحمود الذي وعدته ، وأجزه عنا ما هو أهله ، وأجزه عنا أفضل ما جازيت نبيا عن قومه ورسولا عن أمته ، وصل على جميع إخوانه من النبيين والصالحين يا ارحم الراحمين .

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله ، وأصحابه وأزواجه وذريته وأهل بيته عدد ما في علمك صلاة دائمة بدوام ملكك .

    اللهم صل على سيدنا محمد السابق للخلق نوره ، والرحمة للعالمين ظهوره ، عدد من مضى من خلقك ومن بقى ، ومن سعد منهم ومن شقي ، صلاة تستغرق العد ، وتحيط بالحد ، صلاة لا غاية لها ، ولا منتهى ولا انقضاء ، وتنيلنا بها منك رضاء ، صلاة دائمة بدوامك ، باقية ببقائك ، إلى يوم الدين ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً مثل ذلك .

    اللهم صل على سيدنا محمد الذي ملأت قلبه من جلالك ، وعينه من جمالك ، فأصبح فرحا مسرورا مؤيدا منصورا ، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما والحمد لله على ذلك .

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله صلاة تزن الأرضين والسموات على ما في علمك عدد جواهر أفراد كرة العالم ، وأضعاف ذلك انك حميد مجيد .

    اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي الأميّ الكامل ، وعلى آله صلاة لا نهاية لها كما لا نهاية لكمالك .

    اللهم صل على سيدنا ونبينا ومولانا محمد سيد الأولين والآخرين ، قائد الغر المحجلين ، السيد الكامل ، الفاتح الخاتم ، الحبيب الشفيع ، الرؤف الرحيم ، الصادق الأمين ، السابق للخلق نوره ، والرحمة للعالمين ظهوره ، عدد ما مضى من خلقك ومن بقى ، ومن سعد منهم ومن شقى ، صلاة تستغرق العد ، وتحيط بالحد ، صلا ة لا غاية لها ولا انتهاء ولا انقضاء ، صلاة دائمة بدوامك ، باقية ببقائك ، وعلى آله وصحبه وأزواجه وذرياته وأصهاره وأنصاره وسلم تسليما كثيرا مثل ذلك ،

    اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق ، والخاتم لما سبق ، وناصر الحق بالحق ، والهادي إلى الصراط المستقيم ، وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم .

    اللهم صل على سيدنا محمد وآله ، صلاة أهل السموات والأرضين عليه ، وأجر يا مولانا لطفك الخفي في أمري ، وأرني سر جميل صنعك فيم أؤمله منك يا رب العالمين .

    اللهم صل على سيدنا محمد بحر أنوارك ، ومعدن أسرارك ، ولسان حجتك ، وإمام حضرتك ، وعروس مملكتك ، وطراز ملكك ، وخزائن رحمتك ، وطريق شريعتك ، المتلذذ بمشاهدتك ، إنسان عين الوجود ، والسبب في كل موجود ، عين أعيان خلقك ، المتقدم من نور ضيائك ، صلاة تدوم بدوامك ، وتبقى ببقائك ، لا منتهى لها دون علمك ، صلاة تحل بها عقدتي ، وتفرج بها كربتي ، صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يا رب العالمين عدد ما أحاط به علمك وأحصاه كتابك ، وجرى به قلمك .

    اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم .

    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد ما اتصلت العيون بالنظر ، وابتهجت الأرضون بالمطر ، وحج حاج وأعتمر ، ولبى وحلق ونحر ، وطاف بالبيت العتيق وقبل الحجر.

    اللهم صل على سيدنا ومولانا وعلى آل سيدنا ومولانا محمد ميم المجد ، وحاء الرحمة ، وميم الملك ، ودال الدوام ، السيد الكامل الفاضل ، الفاتح الخاتم ، وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذريته وسلم ، عدد ما هو في علمك كائن أو قد كان ، كلما ذكرك وذكره الذاكرون ، وغفل عن ذكرك وذكره الغافلون ، صلاة دائمة بدوام ملكك ، باقية ببقائك ، لا منتهى لها دون علمك انك على كل شيء قدير.

    اللهم اجعل أفضل صلواتك أبداً ، وأنمى بركاتك سرمداً، وأزكى تحياتك فضلا وعدداً ، وأسنى سلامك أبداً مجدَّداً ، على أشرف الخلائق الإنسانية والجانية ، وشمس الشريعة النبوية ، وطراز الحلة العرفانية ، وناصر الملة الإسلامية ، نبي ّالرحمة الذاتية ، وعين العناية الربانية ، وعروس الحضرة القدسية ، وإمام الرسل والملائكة ، وإمام المملكة البشرية ، الخليل الأعظم ، والحبيب الأكرم ، والنبي المكرم ، وأفضل من توضأ وتيمم ، وصلَّى وسلَّم , وبالعقيق تختم ، إمام مكة وطيبة والحرم ، ، نبيك العظيم ، ورسولك الكريم ، المنادى إلى الصراط المستقيم سيدنا وحبيبنا وطبيبنا ومولانا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم ، النبي الامى وعلى آله وأصحابه وأزواجه وذرياته وعلى سائر الأنبياء والمرسلين وعلى آلهم وصحبهم أجمعين .

    اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم أنى أعهد إليك في هذه الحياة الدنيا أنك أنت الله لا اله إلا أنت وحدك لا شريك لك ، وأن محمد عبدك ورسولك ، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين إنك أن تكلني إلى نفسي تقربني من الشر ، وتبعدني من الخير، فاني لا أثق إلا برحمتك ، فأجعل لي عندك عهدا توفينيه يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد .

    اللهم يا رب محمد وآل محمد صل على محمد وآل محمد وأجز محمداً صلى الله عليه وسلم ما هو أهله .

    اللهم أنى أسألك بحبك له الذي أثبته ، وبقسمك بعمره الذي شرفته وفضلته ، وبمكانه منك الذي به خصصته واصطفيته ، أن تجازيه عنا أفضل ما جازيت به نبيا عن أمته ، وتؤتيه من الوسلية والفضيلة والدرجة الرفيعة فوق أمنيته ، وتعظم عن يمين العرش نوره بما نوَّرت به من قلوب عبيدك ، وأن تضاعف في حضرة القدس حبوره بما قاسى من الشدائد في الدعاء إلى توحيدك ، وأن تجدد عليه من شرائف صلواتك ولطائف بركاتك وعوارف تسليمك ، وكرامتك ما تزيده به في عرصات القيامة إكراماً ، وتعلية به في عليين مستقراً ومقاما ، اللهم وأطلق لساني بأبلغ الصلاة عليه والتسليم ، وأملا جناني من حبه وتوفيه حقه العظيم ، وأستعمل أركاني بأوامره ونواهيه في النهار الواضح والليل البهيم ، وارزقني من ذلك ما يبوؤنى جنات النعيم ويستغرقني برحمتك وفضلك العميم ، ويقربني إليك زلفى في ظل عرشك الكريم ويحلني دار المقامة من فضلك ويزحزحني عن نار الجحيم ، ويعطيني شفاعته يوم العرض ويوردني مع زمرته على الحوض ، ويؤمنني يوم الفزع الأكبر يوم تبدل الأرض غير الأرض ، وأرفعنى معه في الرفيق الأعلى واجمعنى معه في الفردوس وجنة المأوى ، وأقسم لي أوفر حظ من كأسه الأوفى وعيشه الأصفى ، وأجعلنى ممن شفى غليله بزيارة قبره وتشفى ، وأناخ ركابه بعرصات حرمك وحرمه قبل أن يتوفى ، والسلام الأكمل مردداً زائداً على القطر كثرة وعدداً عليك منى يا نبي الهدى ، المنقذ من الردى ، ينتاب ضريحك المقدس سرمداً ، ويصعد إلى عليين مع روحك الطاهرة ما تطارد الجديدان وتطاول المدا ، ورحمة الله وبركاته أبداً ، تحية أدخرها عندك عهداً وموعداً ، وأعدها إن شاء الله بعقبات الصراط معتمداً ، وفى غرفات الفردوس معهداً ، وأخص بأثرها الجليسين ضجيعيك في تربك ، وأخص الناس فى محياك ومماتك بقربك ، كافة المهاجرين والأنصار ، وعامة أصحابك الذين عزروك وأيدوك ونصروك ، وكان بعضهم لبعض ظهيرا ، والطيبين من ذريتك ، والطاهرات أمهات المؤمنين أزواجك ، أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم الرجز وطهرهم تطهيراً .

    اللهم صل وسلم على سيد السادات ومراد الإرادات ، محمد حبيبك المكرم بالكرامات ، المؤيد بالنصر والسعادات ، السر الظاهر ، والنور الباهر ، الجامع لجميع الحضرات ، صاحب لواء الحمد الذي هو مفتاح أقفال الأغطية الإلهيات ، الأول في الإيجاد والوجود ، ومن به ختم أمر النبوة والرسالة واستودع نور عين العنايات ، سيد أهل الأرض والسموات ، الفاتح لكل شاهد حضرة المشاهد ، الذي أُسرى بجسمه الشريف الحاوي لجميع الكمالات ، وروحه المقدسة العالية إلى أعلى المقامات ، وخاطبته يا رب وأكرمته بأعظم التحيات ، النور الأبهر ، والسراج المنير الأزهر ، القائم بكمال العبودية وبأتم العبادات صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه صلاة وسلاما لا يبلغ حصر عددهما أهل الارضين والسموات .

    اللهم صل على سيدنا محمد صلاة لا حقة بنوره ، مقرونة بذكره ومذكوره ، جامعة بين فرحه وسروره ، شارحة لمنقوله في مسطوره .

    اللهم صل على سرك الجامع الدال عليك محمد المصطفى كما هو لائق بك منك إليه ، وسلم عليه ، وأجعل لنا من صلواته صلة تعم بها شهودنا ، وتحقق بها مشهودنا ، ومن سلامه سلامة لكل ما ظهر منا وما بطن ، من شوائب الإرادات والاختيارات والتدبيرات والاضطرارات ، لنأتيك بالقوالب المسلمة ، والقلوب السليمة , حسبما هو لديك من الكمال الأقدس والجمال الأنفس .

    اللهم صل على ملائكتك المقربين ، وعلى أنبيائك المطهرين ، وعلى أعيان عبيدك المرسلين ، وعلى حملة عرشك ، وعلى جبرائيل وميكائيل واسرافيل وملك الموت ورضوان خازن جنتك ومالك ورومان ومنكر ونكير وصل على الكرام الكاتبين ، وصل على أهل طاعتك أجمعين من أهل السموات والأرضيين .

    اللهم صل على فاتح خزانة الذروة الكلية الربانية الإلهية القدسية ، بالخاتمية العنبرية الندية المسكية الخاصة العامة المحمدية الكاملة المكملة الأحمدية .

    اللهم فصل على هذه الحضرة النبوية الهادية المهدية الوسيلة بجميع صلواتك التامات ، صلاة تستغرق جميع العلوم بالمعلومات ، لا نهاية لها في آمادها ، ولا انقطاع لإمدادها ، وسلم كذلك على هذا النبي المبارك .

    يا سيدنا يا رسول الله أنت المقصود من الوجود ، وأنت سيد كل والد ومولود ، وأنت الجوهرة اليتيمة التي دارت عليها أصداف المكونات ، وأنت النور الذي ملأ إشراقك الأرضين والسماوات ، وبركاتك لا تحصى ومعجزاتك لا يحدها العد فتستقصى ، الأحجار والأشجار سلمت عليك ، والحيوانات الصامتة نطقت بين يديك ، والماء تفجر وجرى من بين إصبعيك ، والجذع عند فراقك حن إليك ، والبئر المالحة حلت بتفلة من بين شفتيك ، ببعثتك المباركة أمنا المسخ والخسف والعذاب ، برحمتك الشاملة شملتنا الألطاف فرفع الحجاب ، شريعتك مقدسة طاهرة ، ومعجزاتك باهرة ظاهرة ، أنت الأول في النظام ، والآخر في الختام ، والباطن بالأسرار ، الظاهر بالأنوار ، وأنت جامع الفضل ، وخطيب الوصل ، وإمام أهل الكمال ، وصاحب الجمال والجلال ، والمخصوص بالشفاعة العظمى ، والمقام المحمود العليّ الأسمى ، وبلواء الحمد المعقود ، والكرم والفتوة والجود . عُبَيْدٌ من مواليك يتوسل بك في غفران السيئات ، وستر العورات وقضاء الحاجات ، في الدنيا وعند انقضاء الأجل وبعد الممات ، ياربنا بجاهه عندك تقبل منا الدعوات ، وأرفع لنا الدراجات ، وأقض عنا التبعات ، وأسكنا أعلى الجنان ، وأبح لنا النظر إلى وجهك الكريم في حضرات المشاهدات ، وأجعلنا معه مع الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين أهل المعجزات ، وأرباب الكرامات، وهب لنا العفو والعافية مع اللطف في القضاء أمين يارب العالمين .

    اللهم بك توسلت , ومنك سألت , وفيك لا في سواك رغبت , لا أسأل منك سواك , ولا اطلب منك إلا إياك أتوسل إليك بالوسيلة العظمى , والفضيلة الكبرى محمد المصطفى , والرسول المرتضى , والنبي المجتبى أن تصلي عليه صلاة أبدية ديمومية قيومية إلهية ربانية تصفينا بها من شوائب الطبيعة الآدمية بالسحق والمحق وتطمس بها آثار وجودنا الغيرية عنا في غيب غيب الهوية , فيبقى الكل للحق في الحق بالحق , وترقينا بها في معاريج شهود وجود (( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ )) وأسألك أن تصلي عليه صلاة تليق بمقدس كماله الأقدس , وتصلح لكبير مقامه الأنفس , وتحف قائلها بشهود جماله الأونس , بمعانٍ تفوق أنس ظباء الحي في المكنس , صلاة تنيلنا بها حقيقة الاستقامة في حظائر قدسك , ومقاصير أنسك على أرائك مشاهدتك , وتجليات منازلتك , والهين بسطعات سبحات أنوار ذاتك , معطرين بأخلاق حقائق دقائق صفاتك , في مقعد حبيبك وخليلك وصفيك الجمال الزاهر , والجلال القاهر , والكمال الفاخر , واسطة عقد النبوة , ولجة زخار الكرم والفتوة سيدنا ومولانا وحبيبنا وطبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وأن تصلي عليه وعلى آله صلاة تفرّج بها عنا هموم حوادث الإختيار , وتمحو بها ذنوب وجودنا بماء سحب القربة حيث لا بين ولا أين , ولا جهة ولا قرار , وتغيبنا بها في غياهب عيون أنوار أحديتك , فلا نشعر بتعاقب الليل والنهار , وتُحقِّق لنا بها سماح رباح شروح فتوح حقائق بدائع جمال نبيك المختار , وتُلحقنا بها بأسرار أنوار ربوبيتك في مشكاة الزجاجة المحمدية , فتضاعف أنوارنا بلا أمد ولا حدّ ولا إحصار , وتحسّن بها أخلاقنا , وتوسّع بها أرزاقنا , وتزكي بها أعمالنا , وتغفر بها ذنوبنا , وتشرح بها صدورنا , وتطهر بها قلوبنا , وتروح بها أرواحنا , وتقدِّس بها أسرارنا , وتنزّه بها أفكارنا , وتصفي بها أكدارنا , وتنور بها بصائرنا بنور الفتح المبين , يا أكرم الأكرمين , يا أرحم الراحمين , وتنجينا بها من هول يوم القيامة ونصبه , وزلازله وتعبه , يا جواد يا كريم , وتهدينا بها الصراط المستقيم , وتجيرنا بها من عذاب الجحيم , وتنعمنا بها في النعيم المقيم , وتطفىء بها عنا وهيج حر القطيعة ببرد يقين وصالك , وتلبسنا بها أنوار غرر تبلج رونق مجد كمالك , في الحضرات العندية , والمشاهد القدسية , منخلعين عن ذوات البشرية بلطائف العلوم اللدنية , وسرائر الأسرار الربانية , وجواهر الحكم الفردانية , وحقايق الصفات الإلهية , وشرايع مكارم الأخلاق المحمدية . يا الله يا الله يا الله . نسألك بدقائق معاني علوم القرآن العظيم , المتلاطمة أمواجها في بحر باطن خزائن علمك المخزون , وبآياتك البينات الزاهرات الباهرات على مظهر لسان عين سرك المصون أن تذهب عنا ظلام وطيس الفقد بنور أنس الوجد , وأن تكسونا حلل صفات كمال سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم نور الجلالة , وأن تسقينا من كوثر معرفته رحيق تسنيم شراب الرسالة , وأن تلحقنا بالسابقين في حلبة التوفيق الفائزين بالأكملية في كل خُلُق أنيق في الرفيق الأعلى مع الذين أنعمت عليهم بمواهب أنوار بهائك الأجلى على بساط صدق المحبة مع الأحبة محمد صلى الله عليه وسلم وحزبه .

    يا ذا الفضل العظيم , والعطاء الجسيم , والكرم العميم . بحرمة هذا النبي الكريم , وأسألك أن تصلي وتسلم عليه صلاتك وسلامك في طي علمك الأزلي , وسابق حكمك الأبدي , صلاة لا يضبطها العدّ , ولا يحصرها العدّ , ولا تكفيها العبارة , ولا تحويها الإشارة , سطع فجرها بحظه الأنفس , على أفراد الفحول فأبهت وأبهر , ولمع نورها بفيضه الأقدس , على ذوي العقول فأدهش وحيرَّ صلاةً وسلاماً ينزلان من أفق كنه باطن الذات إلى فلك سماء مظهر الأسماء والصفات , ويرتقيان من سدر منتهى العارفين إلى مركز جلال النور المبين مولانا محمد عبدك ورسولك عِلْمِ يقين العلماء الربانيين , وعين يقين الخلفاء الصديقين , وحق يقين الأنبياء المكرمين الذي تاهت في أنوار جلاله أولوا العزم من المرسلين , وتحيَّرت في درك حقائقه عظماء الملائكة المهيمين المنزل عليه بلسان عربي مبين (( لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ )) صلاة وسلاماً يبلِّغان قائلهما أعلا درجات خلاصة أهل الله المقربين , وينيلانه زلفى مراتب أولياء الله المخلصين بمواهب (( وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ )) في المكانة العليا , والغاية القصوى , فوق عرش الاستوا بتراكم تمكين (( إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ )) يا رب يا الله يا باسط يا فتاح يا حليم يا ودود نسألك عواطف الكرم , وفواتح الجود , أقل عثراتنا من كثائف وجود المظلمة بالبعد منك , واغفر لنا بنور قربك , ونعِّمنا بصفاء ودِّك , وطهرنا من حدث الجهل بالعلم الإلهي , واتحفنا بالحب الربانيّ , والوصل المعنوي كمن اصطفيته حتى أحببته , واعطنا مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر مما أعددت لعبادك الصالحين , والأئمة المرضيين , أولي الاستقامة واليقين . يا بر يا لطيف . يا كافي يا حفيظ . يا مغيث يا واسع العطايا ويا سابغ النعم . نسألك بنور وجهك الكريم العظيم المبرَّة الجامعة من نور كمال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم , مصطفى عنايتك , وأن تتحد ذاتنا بذاته المقدسة بجلالك , وتتحقق صفاتنا بصفاته المشرَّفة بمحبتك , وتبدل اخلاقنا بأخلاقه المعظمة بكرامتك , فيكون عوضاً لنا عنا , فنحيى كحياته الطيبة النقية , ونموت كموتته السوية الرضية , واجعل محبته في ال

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 2:40 pm