السراج الاسنوى

اسلامي صوفي اوراد وادعييه واحزاب للصوفيه


    صيغ للصلاة على النبي 8

    شاطر

    ابراهيم ابازين

    عدد المساهمات : 52
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011

    صيغ للصلاة على النبي 8

    مُساهمة من طرف ابراهيم ابازين في الأحد سبتمبر 18, 2011 1:12 pm



    - اللهم يا ذا الجلال والإكرام إنك قلتَ في كتابك المنزّل على عبدك الأكرم: {كَمَآ أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولاً مِّنْكُمْ يَتْلُواْ عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ ٱلْكِتَابَ وَٱلْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ} فبحقّ قولك الحق وأنتَ الإله الحق الأكرم، صلِّ وسلِّم وبارك على حبيبك الأكرم سيدّنا محمد الذي أرسلته فينا رسولاً منّا يتلوا علينا أياتك ويزكيّنا ويعلمّنا الكتاب والحكمة ويعلمّنا ما لم نكن نعلم، وعلى آله وصحبه ووراثه ومن والاه إلى يوم الجزاء الأكرم، بعدد علمكَ الأتم، صلاة تـجعل بها وبه حظنا منه أكرم، وتزكَّي بها وبه أنفسنا الأمّارة بالسوء والإثم، وتعلمّنا بها وبه الكتاب والحكمة وما لم نكن نعلم، والحمد لله مولانا الأعز الأكرم.

    اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح الخاتم

    الناصر الهادي وعلى اله حق قدره ومقداره العظيم

    صلاة تطهرنا بها من العيوب والافات والذنوب والسيئات

    المانعة عن تنزل الرحمات امين
    _________________

    اللهم صل على سيدنا محمد، عبدك ورسولك ، وخليلك ، وحبيبك ، صلاة أرقىبها مراقى الاخلاص ، وانال بها غاية الاختصاص ، وسلم تسليما، عدد ما أحاط به علمك ، واحصاه كتابك، كلما ذكرك الذاكرون ، وغفل عن ذكرك وذكره الغافلون )

    بسم الله الرحــمــن الرحيم

    اللهم أجعل أفضل صـلواتك أبداً ، وأنــمى بركاتك سـرمـداً ، وأزكـى تحياتك فضلاً وعدداً ، على أشرف الحقائق الإنسانية ، ومعدن الدقائق الإيمانيــة ، وطور التجليـــات الإحســانية ، ومهبـط الأسرار الرحمـانية ، وعروس المملكـة الرَّبـــَّانية ، واسطة عقد النبييـن ، ومقـدم جيش المرسلين ، وأفـضل الخلائق أجمـعين ، حامل لواء العـز الأعـلى ، ومالك أزمـَّـة الشرف الأسنى ، شاهد أسرار الأزل ، وترجمان لسان القدم ، ومنبع العلم والحلم والحـِكم ، مظهر سِرَ الوجود الجزئي والسفلي ، روح جسد الكونين ، وعين حياة الدارين ، المتخــلق بأعلى رتــَب العبوديـة ، المتحـقق بأسرار المقامات الإصطفائية ، سيد الأشراف ، وجامع الأوصاف ، الخليل الأعظم ، والحبيب الأكرم ، المخصـوص بأعلى المراتب والمقامات ، المؤيد بأوضح البراهين والدلالات ، المنصور بالرعب والمعجـزات ، الجوهر الشريف الأبدي ، والنور القديم السرمـدي ، سيدنا ونبيـنا محمـد ، المحمود في الإيجاد والوجود ، الفاتح لكل شاهد ومشهــود ، نور كل شيء وهـداه ، سِرُّ كل سِـرِّ وسناه ، الذي انشقـت منه الأسرار ، وانفـلقت منه الأنوار ، السِّرُّ الباطن ، والنور الظاهر ، السَّيـد الكامل ، الفاتح الخاتم ، الأول الآخر ، الباطن الظاهـر ، العاقب الحاشر ، الناهي الآمـر ، الناصح الناصر ، الصابر الشاكر ، القانت الذاكـــر ، الماحي الماجد ، العزيز الحامـد ، المؤمن العابد ، المتوكل الزاهـد ، القائم التابع ، الشهيـد الولي الحمـيد ، البرهان الحجـة المطاع ، المختار الخاضع الخاشع ، البـَرُّ المـستنصـر ، الحق المبين ، طـــه ويـــــس ، المزمـل المدثر ، سيد المرسلين ، وإمام المتقيـن ، وخاتم النبيــين ، وحبيـب رب العالمين ، النبي المصطفى ، والرسول المجتـبى ، الحكم العـدل ، الحكيم العليم ، العزيز الرؤوف الرحيـم ، نورك القديم ، وصراطك المستقيم ،r ، محمد عبدك ورسولك ، وصفيك وخليـلك ، ودليلك ونجيـُّك ، ونخبـتك وذخيــرتك وخيـرتك ، وإمـام الخير ، وقائد الخير ، ورسول الرحمـة ، النبي الأمـي ، العربي القرشي ، الهاشمـي الأبطـحي ، المكي المدني التهامي ، الشاهد المشهـود ، الولي المقرَّب ، السعيد المسعـود ، الحبيـب الشفيع ، الواعظ البشير النذير ، العطوف الحليم ، الجواد الكريم ، الطيب المبارك المكين ، الصادق المصدوق الأمين ، الداعي إليك بإذنك ، السراج المنير ، الذي أدرك الحقائق بحجتـها ، وفاز الخلائق برمـَّتها ، وجعـلته حبيـباً ، وناجيـته قريباً ، وأدنيـته رقيباً ، وختمـتَ به الرسالة ، والدلالة والبشارة ، والنذارة والنبوة ، ونصرته بالرعب ، وظللته بالسحب ، ورددت له الشمس ، وشققت له القمر ، وأنطقت له الضب ، والظبي والذئب ، والجذع والذراع ، والجمل والجبل ، والمدر والشجر ، وأنبعتَ من أصابعه الماء الزلال ، وأنزلت من المزن بدعوتـه ، في عام الجدب والمحـل ، وابل الغيث والمطر ، فاعشوشبت منه القفر والصخر ، والوعر والسهل ، والرمـل والحجر ، وأسريت به ليـلاً ، من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ، إلى السماوات العلى ، إلى سدرة المنتـهى ، إلى قاب قوسين أو أدنـى ، وأريـته الآية الكبرى ، وأنلـته الغاية القصوى ، وأكرمته بالمخاطبة والمراقبة ، والمشافهة والمشاهدة ، والمعاينة بالبصر ، وخصصته بالوسيلة العذرا ، والشفاعة الكبرى ، يوم الفزع الأكبر في المحشر ، وجمعت له جوامع الكلم ، وجواهر الحكـم ، وجعلت أمـته خير الأمم ، وغفـرت له ماتقدم من ذنبه وما تأخر ، الذي بلغ الرسالة ، وأدى الأمانة ، ونصح الأمـة ، وكشف الغمـة ، وجـلى الظلمة ، وجاهد في سبيـل الله ، وعبد ربه حتى أتاه اليقيــن ، اللهم ابعـثه مقاما محـمـودا ، يغبطه فيه الأولون والآخرون ، اللهـم عظـمه في الدنيا بإعـلاء ذكره ، وإظهار دينه ، وإبقاء شريعته ، وفي الآخـرة بشفاعته في أمـته ، وأجزل أجره ومـثوبته ، وأيـــِّد فضله على الأولين والآخرين ، وتقديمه على كافة المقربيـن الشهـود ، اللهم تقبـل شفاعته الكبرى ، وارفع درجته العليا ، واعطه سـؤله في الآخـرة والأولى ، كما أعطيت إبراهيم ومـوسى ، اللهم اجعله من أكرم عبادك شرفاً ، ومن أرفـعهم عندك درجـة ، وأعظمـهم خـطراً ، وأمكنـهم شفاعـة ، اللهم عـظــِّم برهانه ، وأبـلج حجـته ، وأبلغه مأمـوله في أهـل بيـته وذريته ، اللهم أتبعه من ذريـته وأمـته ما تقـرُّ به عيـنه ، وأجزه عنا خير ما جازيت به نبياً عن أمـته ، واجز الأنبياء خيراً ، اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمد ، عدد ما شاهدته الأبصار ، وسمعته الآذان ، وصـلِّ وسـلم عليه عدد من صـلى عليه ، وصـلِّ وسلم عليه بعدد من لم يصـلِّ عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما تحب وترضى أن نصـلي عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما أمرتنا أن نصلـي عليه ، وصـلِّ وسلم عليه كما ينبغي أن يصـلَّى عليه ، اللهم صلِّ وسلم عليه وعلى آله ، عدد نعماء الله وإفضاله ، اللهم صـلِّ وسلم عليه ، وعلى آله وأصحابه ، وأولاده وأزواجه ، وذرياته وأهل بيتـه ، وعتـرته وعشـيرته ، وأصهـاره وأحبابه ، وأتباعـه وأشياعه وأنصاره ، خـزنـة أسراره ، ومعادن أنواره ، وكنوز الحقائق ، وهُداة الخلائق ، نجـوم الهدى لمن اقتـدى ، وسلـم تسليما كثيرا دائمـاً أبداً ، وارضَ عن كل الصحابة رضى ً سرمداً ، عدد خلقك وزنة عرشك ، ورضاء نفسك ، ومداد كلماتك ، كلما ذكرك ذاكر ، وسهى عن ذكرك غافل ، صلاة تكون لك رضاءً ، ولحـقـِّهِ أداءً ، ولنا صلاحاً ، وآتـهِ الوسيـلة والفضيـلة ، والدرجة العالية الرفيعـة ، وابعثه المقام المحمود ، وأعطه اللـواء المعقود ، والحوض المورود ، وصـلِّ على جميع إخوانه من النبييـن والمرسلين ، وعلى جميع الأولياء والصالحين ، وعلى سيدنا الشيخ محيي الدين ، أبي محمد عبدالقادر الجيلاني ، الأمين المكين ، صلوات الله عليهم أجمعين ، اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمـد ، السابق للخلق نوره ، الرحمـة للعالمين ظهـوره ، عدد من مضى من خلقك ومن بقي ، ومن سعد منهم ومن شقي ، صـلاة تستغرق العد ، وتحيـط بالحد ، صـلاة لا غاية لها ولا انتهاء ، ولا أمد لها ولا انقضاء ، صلواتك التي صليت عليه ، صـلاة معروضة عليه ، ومقبولة لديه ، صـلاة دائمة بدوامك ، وباقيـة ببقائك ، لامنـتهى لها دون علمك ، صـلاةً ترضيك وترضيه ، وترضى بها عنا ، صـلاةً تمـلأ الأرض والسماء ، صـلاة تحل بها العقـد ، وتفرج بها الكرب ، ويجري بها لطفك ، من أمري وأمـور المسليـن ، وبارك على الدوام ، وعافنا واهدنا ، واجعلنا آمنيـن ، ويسـِّـر أمورنا مع الراحـة لقلوبنا وأبداننا ، والسلامة والعافية ، في ديـننا ودنيانا وآخرتنا ، وتوفنا على الكتاب والسنة ، واجمعنا معه في الجنة ، من غير عذاب يسبق ، وأنت راضٍ عنا ، ولا تمـكر بنا ، واختم لنا بخير منك وعافية ، بلا محـنة أجمعيـن ، سبحان ربك رب العـزة عما يصـفون ، وسلام عـلى المرسليـن ، والحمـد لله رب العالميـن .
    _________________
    تركت جميع اشغال الدنيا .... واشتغلت بخدمة سيدي رسول الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 3:27 pm