السراج الاسنوى

اسلامي صوفي اوراد وادعييه واحزاب للصوفيه


    حزب الدرع المتين لسيدي أحمد البدوي رضى الله عنه و أرضاه

    شاطر
    avatar
    الشيخ شيبه الاسناوي
    Admin

    عدد المساهمات : 97
    تاريخ التسجيل : 08/09/2010
    العمر : 45

    حزب الدرع المتين لسيدي أحمد البدوي رضى الله عنه و أرضاه

    مُساهمة من طرف الشيخ شيبه الاسناوي في الأربعاء سبتمبر 15, 2010 4:56 am

    الدرع المتين

    حزب الدرع المتين
    لسيدي أحمد البدوي رضى الله عنه و أرضاه
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الله أكبر ( ثلاثا ) بسم الله على نفسي و ديني ،
    اللهم أنت عمادي ، و عليك اعتمدت ، و أنت
    سندى و إليك استندت ، أنت المقدم و أنت
    المؤخر ، و أنت الأول و الأخر و الظاهر
    و الباطن ، و أنت بكل شيء عليم ، اللهم
    ألق على من نعوت ربو بيتك ما تخضع له
    رقاب الجبابرة ، و تذل لتجليه طغاة الأكاسرة ،
    و تعنوا لعظمته وجوه المردة ، تحصنت بذي
    العزة و الجبروت ، و اعتصمت بالحي القيوم
    الذي لا يموت ، و أدخلت نفسي و ديني
    و أولادي و مالي في حرز الله المنيع ، و في
    ودائعه التي لا تضيع ، و في ستر الله الذي لا
    يهتك ، و جوار الله الذي لا يفتك ، و ذلت
    كل عين نظرتي بسؤ بإذن الله ، و جعلت
    على نفسي و ديني و أولادي و مالي دائرة
    من حفظ الله ، أقفالها لا اله إلا الله ، و مفتاحها
    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ، ( صم
    بكم عمى فهم لا يرجعون أو كصيب من السماء
    فيه ظلمات و رعد و برق يجعلون أصابعهم
    في آذانهم من الصواعق حذر الموت و الله
    محيط بالكافرين يكاد البرق يخطف أبصارهم
    كلما أضاء لهم مشوا فيه و إذا أظلم عليهم قاموا
    و لو شاء الله لذهب بسمعهم و أبصارهم إن
    الله على كل شيء قدير ) ، ( و جعلنا من
    بين أيديهم سدا و من خلفهم سدا فأغشيناهم
    فهم لا يبصرون ) ، ثم انصرفوا صرف
    الله قلوبهم إلينا بالمحبة و التبجيل ، و عنا
    بالمذلة و التنكيل ، بحيث لم تجعل لهم
    علينا سبيلا يا كفيل يا جليل ياذا الطول
    و الحول ، و القوة و الصول ، يا مانع
    لا يمنع منه منيع ، و يا صانع لا يعذب
    عن علمه صنيع ، يا من حجابه النور ،
    و يا من حزبه لا يبور ، يا عزيز يا
    غفور ، يا من أحاط علمه بالدهور ،
    و عظمته بالعرش و البحور ، يا من
    يعلم خائنة الأعين و ما تخفى الصدور ،
    أنت الحي القيوم القائم على كل نفس بما
    كسبت ، و أنت الحكم العدل الذي لا تجور ،
    اللهم إني أعوذ بوجهك من تقلب الدهور ،
    و من دعوى الثبور ، و من الغواية
    و الغرور ، و من كشف الستور ،أنت
    الذي تجير بين الظلمات و النور ، و بين
    الحزن و السرور ، و بين سائر البحور ،
    و أعوذ بوجهك من جور الرجال ،
    و من الخوف و الزلزال ، و من المصيبة
    في النفس و الولد و الأهل و المال ، و من
    النكال و سؤ الحال ، و خيبة الآمال و رد
    السؤال ،و فساد العقل و الخبال ، و من
    الجنون و البرص و الجذام ، و سيئ
    الأسقام ، و الداء الأكبر ، و الريح
    الأحمر ، و اليرقان الأصفر ، و من
    الحمى و المليلة ، و السل و القولنج
    و الدخيلة ، اللهم أجرني من جميع
    العلل ، و عافني من العجز و الكسل ،
    و نجنى من التواني و الفشل ، و حل
    بيني وبين الأمارة بالسوء ، يا من
    يحول بين المرء و قلبه ، يا قادر
    يا مقتدر يا الله يا الله ، يا ذا الجلال
    و الإكرام ، برحمتك أستغيث ،
    أصلح لي شأني كله ، و لا تكلني
    إلي نفسي طرفة عين ، و لا أقل
    من ذلك ، يا الله يا الله يا الله ،
    يا رب محمد صلى الله
    عليه و آله و سلم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 3:52 pm