السراج الاسنوى

اسلامي صوفي اوراد وادعييه واحزاب للصوفيه


    أكبر مجموع لااذكار الفرج والرزق

    شاطر
    avatar
    الشيخ شيبه الاسناوي
    Admin

    عدد المساهمات : 97
    تاريخ التسجيل : 08/09/2010
    العمر : 45

    أكبر مجموع لااذكار الفرج والرزق

    مُساهمة من طرف الشيخ شيبه الاسناوي في الأربعاء سبتمبر 15, 2010 5:12 am



    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذه مجموعة من فوائد الاذكار والادعية للرزق والفرج و الكرب والله الله من يقراها يدعولى بالخير

    -
    - اللهم رضنى بما قضيت لى وعافنى فيما ابقيت حتى لا احب تعجيل ما اخرت ولا تأخير ما عجلت
    - اللهم إنا نسألك عملا بارا، ورزقا دارا، وعيشا قارا
    اللهم اقذف فى قلبى رجاءك واقطع رجائى عن من سواك
    حتى لا أرجـوا أحـداً غـيرك ، اللهم وما ضعفـت عنـه قوتـى
    وقصر عنه عملى ولم تنته إليه رغبتى ولم تبلغه مسألتى
    ولم يجر على لسانى مما أعطيت أحداً من الأولين والآخرين
    من اليقين فخصنى به يا رب العالمين "
    اللهم يا من لطفه بخلقه شامل وخيره لعبده واصل
    لا تخرجنا عن دائرة الألطاف وأمنا من كل ما نخاف
    وكن لنا بلطفك الخفى الظاهر
    يا باطن يا ظاهر يا لطيف
    نسألك وقاية اللطف فى القضاء
    والتسليم مع السلامة عند نزوله والرضا
    اللهم يا عظيم السلطان ، يا قديم الإحسان
    يا دائم النعماء ، يا باسط الرزق ، يا كثير الخيرات
    يا واسع العطاء ، يا دافع البلاء ، يا سامع الدعاء
    يا حاضراً ليس بغائب ، يا موجوداً عند الشدائد
    يا خفي اللطف ، يا حليماً لا يعجل
    اللهم الطف بنا في تيسير كل أمر عسير فإن تيسير العسير عليك يسير
    فنسألك التيسير والمعافاة في الدنيا والآخرة
    آمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين
    - اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وهب لنا به صلى الله عليه وآله وسلم من رزقك الحلال الطيب المبارك ما تصون به وجوهنا عن التعرض إلى أحد من خلقك واجعل اللهم لنا إليه طرقا سهلا من غير فتنة ولا محنة ولا منة ولا تبعة لأحد وجنبنا اللهم الحرام حيث كان وأين كان وعند من كان وحل بيننا وبين أهله واقبض عنا أيديهم واصرف عنا وجوههم وقلوبهم حتى لا نتقلب إلا فيما تحبه وترضاه برحمتك يا أرحم الراحمين
    -
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا



    - رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى واحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى

    -بِسْمِ اللَّهِ على نَفْسِي ومَالي ودِينِي ، اللَّهُمَّ رضّنِي بِقَضائِك ، وباركْ لي فِيما قُدّرَ لي
    حتَّى لا أُحِبَّ تَعْجِيلَ ما أخَّرْتَ ولا تأخيرَ ما عَجَّلْتَ‏ "‏‏(لتيسير المعيشة الصعبة)

    - ‏وَبَشِّر الصَّابِرينَ الَّذينَ إذَا أصابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قالُوا إنَّا لِلَّهِ وَإِنّا إلَيْهِ
    رَاجِعُونَ‏ .‏ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهمْ وَرَحْمَةٌ وَ أُولَئِكَ هُمُ المُهْتَدُونَ‏ }‏
    البقرة‏ :‏ 155ـ 156 ‏.

    -ماشاء الله لاحول ولاقوة الا بالله اشهد أن الله على كل شىء قدير(من قالها رزق خير ذلك اليوم وصرف عنه شره)

    - اللهم إليك تقصد رغبتى، وإياك أسأل حاجتى ومنك أرجو نجاح طلبتى، وبيدك مفاتيح مسألتى لا أسال الخير إلا منك ولا أرجوه من غيرك ولا أيأس من روحك بعد معرفتى بفضلك. يا من جمع كل شىء حكمته، ويا من نفذ كل شىء حكمه. يا من الكريم أسمه لا أحد لى غيرك فأسأله، ولا أثق بسواك فآمله، ولا أجعل لغيرك مشيئة من دونك أعتصم بها، وأتوكل عليه، فمن أسأل إن جهلتك، وبمن أثق إذ عرفتك .
    اللهم إن ثقتى بك وإن ألهتنى الغفلات عنك وأبعدتنى العثرات منك بالاغترار. يا مقيل العثرات إن لم تتلافنى بعصمة من العثرات فإنى لا أحول بعزيمة من نفسى ولا أروم على خليفة بمكان أمرى. أنا نعمة منك وأنا قدر من قدرك، أجرى فى نعمك، وأسرح فى قدرك، ازداد على سابقة علمك، ولا انتقص من عزيمة أمرك، فأسألك يا منتهى السؤالات، وأرغب إليك يا موضع الحاجات، سواك من قد كذب كل رجاء إلا منك ورغبة من رغب عن كل ثقة إلا عنك، أن تهب لى إيماناً أقدم به عليك، وأوصل به عظم الوسيلة إليك، وأن تهب لى يقيناً لا توهنه بشبهة إفك، ولا تهنه خطرة شك، ترحب به صدرى، وتيسر به أمرى، ويأوى إلى محبتك قلبى، حتى لا ألهو عن شكرك، ولا أنعم إلا بذكرك يا من لا تمل حلاوة ذكره ألسن الخائفين، ولا تكل من الرغبات إليه مدامع الخاشعين، أنت منتهى سرائر قلبى فى خفايا الكتم، وأنت موضع رجائى بين إسراف الظلم.
    من ذا الذى ذاق حلاوة مناجاتك فلها بمرضاة بشر عن طاعتك ومرضاتك.
    رب أفنيت عمرى فى شدة السهو عنك، وأبليت شبابى فى سكرة التباعد منك، ثم لم أستبطئ لك كلاءة ومنعة فى أيام اغترارى بك وركونى إلى سبيل سخطك، وعن جهل يا رب قربتنى الغرة إلى غضبك.
    أنا عبدك ابن عبدك قائم بين يديك متوسل بكرمك إليك، فلا يزلنى عن مقام أقمتنى فيه غيرك، ولا ينقلنى من موقف السلامة من نعمك إلا أنت. أتصل إليك بما كنت أواجهك به من قلة استحيائى من نظرك، وأطلب العفو منك يا رب إذ العفو نعمة لكرمك يا من يعصى ويتاب إليه فيرضى، كأنه لم يعض بكرم لا يوصف، وتحنن لا ينعت، يا حنان بشفقته، يا متجاوزاً بعظمته، لم يكن لى حول فأنتقل عن معصيتك إلا في وقت أيقظتنى فيه لمحبتك، وكما أردت أن أكون كنت، وكما رضيت أن أقول قلت، خضعت لك وخشعت لك إلهى لتعزنى بإدخالى فى طاعتك، ولتنظر إلى نظر من ناديته فأجابك واستعملته بمعونتك فأطاعك.
    يا قريب لا تبعد عن المعتزين، ويا ودود لا تعجل على المذنبين، اغفر لى وارحمنى يا أرحم الراحمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 8:41 am