السراج الاسنوى

اسلامي صوفي اوراد وادعييه واحزاب للصوفيه


    للهم اسالك بسر فاتحة الكتاب

    شاطر
    avatar
    الشيخ شيبه الاسناوي
    Admin

    عدد المساهمات : 97
    تاريخ التسجيل : 08/09/2010
    العمر : 44

    للهم اسالك بسر فاتحة الكتاب

    مُساهمة من طرف الشيخ شيبه الاسناوي في الأربعاء سبتمبر 15, 2010 5:25 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلى على سيدنا محمد وال سيدنا محمد
    اللهم اسالك بسر فاتحة الكتاب وحقيقتها ومعناها وسرها وبمرتبتها الظاهرة والباطنة ان تفتح لي ولوالدي واولادى ابواب الارزاق واليسر والراحة والمسرة في الظاهر والباطن وان تفيض علي بحور الارزاق والعلوم وان ترفع عني وعن اهلي كل ما يفسد ظاهرا وباطنا بمغفرة الدنوب وتكون لي ولهم عونا ونصرا على جميع الامور وتختمني بالامن والايمان
    استودعتك نفسي وديني واولادي ومالي يا من لا تضيع ودائعه ولا تخيب رجائنا في الدنيا والاخرة

    اللهم صل على سيدنا محمد وآل سيدنا محمد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    "اللهم إني أسألك يامن أقر له بالعبودية كل معبود يامن يحمده كل محمود يامن يطلب عنده كل مفقود يامن يفزع إليه كل مجهود يامن سائله غير مردود يامن بابه عن سؤاله غير مسدود يامن هو غير موصوف ولا محدود يامن عطاؤه غير ممنوع ولامنكود يامن هو لمن دعاه ليس ببعيد وهونعم المقصود يامن رجاء عباده بحبله مشدود يامن ليس بوالدٍ ولا مولود يامن شبهه ومثله غير موجود يامن كرمه وفضله ليس بمعدود يامن حوض بره للأنام مورود يامن لا يوصف بقيامٍ ولاقعود يامن لا تجري عليه حركة ولا جمود يالله يارحمن يارحيم ياودود ياراحم الشيخ الكبير يعقوب ياغافر ذنب داوُد يامن لا يخلف الوعد ويعفو عن الموعود يامن رزقه وستره للعاصين ممدود يامن هو ملجأ كل مقصي مطرود يامن دان له جميع خلقه بالسجود يامن ليس عن نيل وجوده أحد مصدود يامن لايحيف في حكمه ويحلم عن الظالم العنود ارحم عُبيداً خاطئاًلم يوف بالعهود إنك فعال لما تريد يابار ياودود صلي على محمد خير مبعوث دعا إلى خير معبود وعلى آله الطيبين الطاهرين أهل الكرم والجود وافعل بنا ماأنت أهله يا أرحم الراحمين .وسل حاجتك تقضى إن شاء الله تعالى .وصلى الله على سيدنا محمد وآل سيدنا محمد الطيبين الطاهرين"


    لطيف (129 مرة).
    ألا يا لطيف يا لطيف لك اللطف؛ فأنت اللطيف منك يشملنا اللطف. لطيف لطيف إنني متوسل بلطفك؛ فالطف بي وقد نزل اللطف، بلطفك عزنا يا لطيف فها نحن دخلنا في وسط اللطف وانسدل اللطف (ثلاث مرات).
    نجونا بلطف الله ذي اللطف إنه *** لطيف لطيف لطفـــه دائم اللطف
    بجـاه إمــام المرســليـن محـمد *** فلولاه عين اللطف ما نزل اللطف
    عليه صــلاة الله ما قال منشـد *** ألا يا لطيف يا لطيف لك اللطف
    اللهم يا كامل اللطف يا خفي اللطف تداركنا بلطفك الخفي والظاهر الذي من تلطف به كفاه. يا لطيف الطف بنا في جميع أمورنا كلها كما تحب وترضى, وأرضنا في ديننا وأبداننا ودنيانا وآخرتنا يا ذا الجلال والإكرام. اللهم يا لطيف يا من لطفت بخلق السماوات والأرض, ولطفت بالجنين في بطن أمه، الطف بنا في قضائك وقدرك لطفا يليق بجلالك وكرمك يا أرحم الراحمين يا رب العالمين. يا لطيفا لم تزل الطف بنا فيما لم ينزل وفيما نزل. أنت اللطيف لم تزل. يا دائم اللطف تداركنا بلطفك الخفي والظاهر الذي من تلطف به كفاه.


    اللهم بك استعنت فاعنى وبك استغنيت فاغننى وعليك توكلت فاكفنى ياكافى اكفنى المهمات من امر الدنيا والاخرة يارحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما انى عبدك ببابك ذليلك ببابك اسيرك ببابك مسكينك ببابك ضيفك ببابك يارب العالمين ، الطالح ببابك ياغياث المستغيثين مهمومك ببابك ياكاشف كل كرب المكروبين انا عاصى ياطالب المستغفرين المقر ببابك ياغافر للمذنبين المعترف ببابك يارحم الراحمين ، الخاطئ ببابك يارب العالمين ، الظالم ببابك ، البائس الخاشع ببابك ارحمنى يامولاى ، الهى انت الغافر وانا المسئ وهل يرحم المسئ الا الغافر مولاى مولاى الهى انت الرب وانا العبد وهل يرحم العبد الا الرب ، مولاى مولاى الهى انت القوى وانا الضعيف وهل يرحم الضعيف الا القوى ، مولاى مولاى الهى انت المالك وانا المملوك وهل يرحم المملوك الا المالك ، مولاى مولاى الهى انت العزيز وانا الذليل وهل يرحم الذليل الا العزيز ، مولاى مولاى العى انت الكريم وانا اللئيم وهل يرحم اللئيم الا الكريم ، مولاى مولاى الهى انت الرازق وانا المرزوق وهل يرحم المرزوق الا الرازق مولاى مولاى الهى انا الضعيف وانا الذليل وانا الحقير انت العلى وانت العفو انت الغفور انت الغفار انت الحنان انت المنان انا المذنب انا الخائف انا الضعيف الهى الامان الامان فى ظلمة القبر وضيقه ، الهى الامان الامان عند سؤال منكر ونكير وهيبتهما ، الهى الامان الامان عند وحشة القبر وشدته ، الهى الامان الامان فى يوم كان مقداره خمسين الف سنة ، الهى الامان الامان يوم ينفخ فى الصور ففزع من فى السموات ومن فىالارض الا من شاء الله الهى الامان الامان يوم زلزلت الارض زلزالها ، الهى الامان الامان يوم تشقق السماء بالغمام ، الهى الامان الامان يوم تطوى السماء كطى السجل للكتاب ، الهى الاامن الامان يوم تبدل الارض غير الارض والسموات وبروز الله الواحد القهار أ، الهى الامان الامان يوم ينظر المرء ما قدمت يداه ويقول الكافر ياليتنى كنت ترابا ، الهى الامان الامان يوم ينادى من بطنان العرش اين العاصون واين المذنبون واين الخاسرون هلموا الى الحساب وانت تعلم السر وعلانيته فاقبل معذرتى يالهى آه من كثرة الذنوب والعصيان آه من كثرة الظلم والجفا آه من نفس المطرود آه من نفس المطبوع على الهوى من الهوى اغثنى يامغيث اغثنى عند تغير حالى اللهم انى عبدك المذنب المجرم المخطء اجرنا من النار يامجير ثلاثاً اللهم ان ترحمنى فانت اهل ان تعذبنى وان تعذبنى فانا اهل يااهلى التقوى يااهلى المغفرة ياارحم الراحمين وياخير الغافرين وياخير الناصرين حسبى الله وحده برحمتكياارحم الراحمين ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وعلى جميع الانبياء المرسلين وآلهم وصحبهم والتابعين وعلينا معهم برحمتك ياارحم الراحمين يارب العالمين آمين ، الله اكبر ثلاثاً لا اله الا الله والله اكبر الله اكبر ثلاثاً ولله الحمد بسم الله الرحمن الرحيم سبحان الله القادر القاهر القوى الجبار الحى القيوم بلا معين برحمتك استغيث ياارحم الراحمين لا اله الا الله محمد رسول الله حقا ثلاثا ، اللهم تفضل على واحسن الى وكن لى انيسا ولا تكن على ثلاثاً للهم انك قلت : ادعونى استجب لكم وانك لا تخلف الميعاد ثلاثاً ، اللهم فرج همى واكشف غمى واهلك عدوى ياودود اللهم يالطيف اغيثنا وادركنا بخفى لطفك الخفى الهى كفى علمك عن المقال وجف قلمك عن السؤال ياله العالمين وياخير الناصرين برحمتك استغيث ياارحم الراحمين ، اللهم بحق هذه الاسرار وبحق كرمك الخفى وبحق الاسم الاعظم ان تقضى حاجتى وتملك عدوى وتوصلنى الى مرادى وتدفع عنى شر جميع عبادك ياارحم الراحمين يارب العالمين آمين وصلى الله على سيدنا محمد وعى آله وصحبه وسلم


    قبل الواقعة البسملة مائة. استغفر الله العظيم هو التواب الرحيم مائة. لااله الا الله مائة. يادايم ثلاثمائة. اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وآله مائة


    إِذَا وَقَعَتْ الْوَاقِعَةُ لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ إِذَا رُجَّتْ الأَرْضُ رَجّاً وَبُسَّتْ الْجِبَالُ بَسّاً فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثّاً وَكُنتُمْ أَزْوَاجاً ثَلاثَةً فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ وَأَصْحَابُ الْمَشْئَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْئَمَةِ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ثُلَّةٌ مِنْ الأَوَّلِينَ وَقَلِيلٌ مِنْ الآخِرِينَ عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ لا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلا يُنزِفُونَ وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ وَحُورٌ عِينٌ كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ لا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلا تَأْثِيماً إِلاَّ قِيلاً سَلاماً سَلاماً وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ وَظِلٍّ مَمْدُودٍ وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ لا مَقْطُوعَةٍ وَلا مَمْنُوعَةٍ وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءً فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً عُرُباً أَتْرَاباً لأَصْحَابِ الْيَمِينِ ثُلَّةٌ مِنْ الأَوَّلِينَ وَثُلَّةٌ مِنْ الآخِرِينَ وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ لا بَارِدٍ وَلا كَرِيمٍ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنثِ الْعَظِيمِ وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ أَوْ آبَاؤُنَا الأَوَّلُونَ قُلْ إِنَّ الأَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ لآكِلُونَ مِنْ شَجَرٍ مِنْ زَقُّومٍ فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنْ الْحَمِيمِ فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ هَذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلا تُصَدِّقُونَ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمْ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لا تَعْلَمُونَ وَلَقَدْ عَلِمْتُمْ النَّشْأَةَ الأُولَى فَلَوْلا تَذكَّرُونَ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَاماً فَظَلَلْتُمْ تَتَفَكَّهُونَ إِنَّا لَمُغْرَمُونَ بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ أَفَرَأَيْتُمْ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ أَأَنْتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنْ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجاً فَلَوْلا تَشْكُرُونَ أَفَرَأَيْتُمْ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ أَأَنْتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِئُونَ نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعاً لِلْمُقْوِينَ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ لا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتْ الْحُلْقُومَ وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لا تُبْصِرُونَ فَلَوْلا إِنْ كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ الْمُقَرَّبِينَ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ فَسَلامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ







    بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم. مالك يوم الدين. إياك نعبد وإياك نستعين. أهدنا الصراط المستقيم. صراط الذين أنعمت عليهم. غير المغضوب عليهم ولا الضالين). (الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى) (ثلاث مرات.(
    (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد. اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد). صلى الله على سيدنا محمد (عشر مرات(
    (سبحان ربي العلي الأعلى الوهاب) (ثلاث مرات). (فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون وله الحمد في السماوات والأرض وعشياً وحين تظهرون. يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ويحيى الأرض بعد موتها وكذلك تخرجون)
    سبحانك اللهم وبحمدك أمرتنا بالدعاء ووعدتنا بالاستجابة. فلك الحمد يا ربنا كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك. يا ربنا لك وجهت وجهي، فأقبل إلي بوجهك الكريم، واستقبلني بمحض عفوك وكرمك وأنت ضاحك إلي وراض عني.
    (لا إله إلا الله، واستغفر الله لذنبي وللمؤمنين والمؤمنات عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته. يا واسع المغفرة يا غفار. يا غافر الذنب يا قابل التوب، اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب. رب اغفر لي لأمة نبينا



    وكم لله من لطف خفي ==== يدق خفاه عن فهم الذكي
    وكم يسر أتى من بعد عسر ==== ففرج كربة القلب الشجي
    وكم أمر تساء به صباحاً ==== وتأتيك المسرة بالعشي
    وإذا ضاقت بك الأحوال يوماً ==== فثق بالواحد الفرد العلي ..
    : اللهم صلِّ وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم صلاة سريعة بعزة الله ، اللهم صلِّ على سيدنا محمد الحبيب المحبوب شافي العلل ومفرج الكروب .
    - يا شفيق أنت ربي على التحقيق ، فرج عني الضيق إنك على كل شيء قدير .
    • - بسم الله الرحمن الرحيم من العبد الذليل إلى المولى الجليل رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين . اللهم بحق سيدنا محمد وآله اكشف ضري وفرّج همي وغمي .
    يا إلهي يا إلهي ليس يخفى الحال عنك كلهم يطلب مني وأنا أطلب منك .
    يا من إذا قنطت نفوس عباده ويظن كل منهم لا يرزق
    عطفت مكارم جوده من فضله فأتتهم أرزاقهم تتدفق
    إني فقير معسر ذو فاقة ٍ فامنن عليَّ بسرعة ما أنفق

    - اللهم إني لا أملك لنفسي ضراً ولا نفعاً ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً، ولا أستطيع أن آخذ إلا ما أعطيتني ولا أتقي إلا ما وقيتني ، اللهم وفقني لما تحب وترضى من القول والعمل في عافية .

    -- اللهم إني أسألك بمعاقد العز من عرشك ومنتهى الرحمة من كتابك واسمك الأعظم وجدك الأعلى وكلماتك التامة
    إن لي رباً عطوفاً لم يدع يوما ودادي
    كلما زدت خطاباً زادني منه أيادي
    :
    بسم الله الرحمن الرحيم " الله لطيف بعباده يرزق من يشاء وهو القوي العزيز " ثم تدعو بدعائها المعروف وهو : اللهم يا من تسخر السموات السبع ومن فيهن ، والأرضين ومن عليهن ، سخّر لي كل شيء من عبادك مما في برك و بحرك ، حتى لا يكون لي في الكون شيء متحرك أو ساكن صامت أو ناطق ظاهر أو باطن إلا سخرته لي ببركة اسمك اللطيف المكنون ، يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام يا الله " إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون " إلهي جودك دلني عليك وإحسانك قربني إليك ، أشكو إليك ما يخفى عليك وأسألك ما يعسر عليك ، علمك بحالي يغني عن سؤالي يا مفرج عن المكروب كربه فرج عني ما أنا فيه ، يا من ليس بغائب فأنتظره ولا ينام فأوقظه ، ولا بغافل فأنبهه ، ولا بناس فأذكره ، ولا بعاجز فأمهله ، يا علما بالجملة وغنيا عن التفصيل ، كفى علمك عن المقال ، وكفى كرمك عن السؤال ، انقطع الرجاء إلا منك ، وخابت الآمال إلا فيك ، وانسدت الطرق إلا إليك ، يا الله ، يا الله ، يا الله يا سميع يا بصير يا قريب يا مجيب يا الله اغفر لي وارحمني برحمتك يا أرحم الراحمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم







    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله المحمود ، الصمد المقصود ، ذي الكرم و الجود ، و العطاء الممدود و الفضل المسرود ، أنت العزيز الباقي ، و الحافظ الواقي ، لك العز و البقاء ، و الجود و البهاء و الأرض و السماء وما بينهما وما تحت الثرى . أنت الأول بلا ابتداء و الأخر بلا انتهاء ، لك الأسماء الحسنى ، و الأمثال العلى ، إليك يفزع المحمود ويرجع المطرود ، تجير من استجارك ، و تحفظ من لجاء إليك ، و تغني من توكل عليك ، و ترشد من أطاعك ، و تعز من اعتز بك ، و تؤمن الخائف ، و تنصر المظلوم ، و تعطي المحروم ، لك الحمد كثيرا ، بكرة وأصيلا ، اللهم إنا أصبحنا على وثاقك ، و قمنا على بابك ، ننتظر منك الرحمة ، و إجابة الدعوة ، هربنا إليك من سيئات أعمالنا ، و من كبائر ذنوبنا ، و ليس معنا إليك وسيلة إلا أنت ، لا ملجأ و لا منجا منك إلا إليك ، سبحانك اللهم و بحمدك أستغفرك و أتوب إليك ، اللهم صلي على ملائكتك المقربين ، و أنبيائك و المرسلين ، وخص محمدا و آله بأفضل الصلاة و التسليم ، و بارك علية و على آله كما باركت على إبراهيم و آل إبراهيم ، و ارض عن الشهداء و الصالحين إنك حميد مجيد أسألك بأسمائك و أسمائهم و بحقك وحقوقهم أن تكفينا مكر الماكرين ، و جور الجائرين ، و كيد الكائدين ، و حسد الحاسدين و بغي الفاجرين ، و حيل الراصدين ، و قلق المنافقين ، و نفاق المرائين ، اللهم حصنا بحصنك الحصين ، و أعزنا بعزك الرصين ، و صلنا بحبلك المتين واكنفنا بكنفك الساتر ، وارحمنا بسلطانك القاهر ، و أفض علينا من فضلك الغامر ، و ادفع عنا شر الأشرار و كيد الفساق و الدعار ، و الكهنة و السحار ، و المردة الضرار ، في الليل و النهار ، و أعذنا اللهم من شر كتاب قد سبق و من زوال النعمة ، و تحول العافية ، و سوء العاقبة و حلول النقمة ، و موجبات الهلاك ، ومن هوى مردي ، و قرين ملهي ، و جار مؤذي ، و من نصب و اجتهاد يوجبان العذاب ، فقد هربنا إليك ، و توكلنا في جميع أمورنا عليك ، اللهم من أرادنا في مكاننا هذا أو في كل مكان ، أو في عامنا هذا أو في كل عام ، أو في شهرنا هذا أو في كل شهر ، أو في يومنا هذا أو في كل يوم ، أو في ليلتنا هذه أو في كل ليلة بعدها من الليالي و الأيام أو في ساعتنا هذه أو في كل ساعة من كل الساعات ، أ في وقتنا هذا أو في كل وقت من الأوقات ، أو في جهتنا هذه أو في كل جهة من الجهات من جميع خلقك بسوء أو مكروه أو ضر من قريب أو بعيد أو أحرار أو عبيد أو ذكر أو أنثى بيده أو لسانه أو أضمر لنا بسوء في قلبه فأحرج اللهم به صدره ، وأمحق أمره واكفنا شره ، و أحق به مكره ، وادفع عنا ضره ، و أعجم لسانه ، و تب بنانه ، و أرعب جنانه ، و زلزل أركانه ، و فرق أعوانه ، و أشغله بنفسه ، و أمته بحسرته ، ورده بغيظه و خيبته ، وقطع دابره و أشغل خاطره ، و ابتر عمره ، واستأصل شأفته ، و فرق كلمته ، واقصم قامته ، و ادفع هامته ، و عجل دماره ، و بدد جرثومته ، و فل حده و أقلل عدده ، و أيتم ولده ، و لا تدع له بيتا يأويه ، و لا مالا يكفيه ، و لا ثوبا يواريه ، و لا ولد يدعوه ولا ملجأ يلجأ إليه ، و شرده في البلاد ، و جعله عبرة للحاضر و الباد ، و أهلكه بما أهلكت به ثمود و عاد ، و فرعون ذي الأوتاد الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد ، فصب عليهم ربك سوط عذاب إن ربك لبالمرصاد ، و لا تبقي له ظلفا يتبع ظلفا ، و لا حافرا يتبع حافرا ، و لا قدما يتبع قدما ، و ارمه اللهم بسهمك الصائب ، و احرقه بشهابك الثاقب ، و مزقه بقهرك الغالب ، و بدد شمله في جميع المسالك و المذاهب ، و لا ترفع له أبدا راية ، و جعله لمن خلفه آية ، اللهم اكفنا شر من نصب لنا كيده ، و شهر علينا حده ، و اقصر ساعده و أقعد رجله ، و خذ قلبه من بين جنبيه ، و أطمس بصره ، و أختم علينا سمعه و قلبه ، و أشغله بظالم غشوم ، و جبار قطوم ، يصده عنا ، و يمنعه منا ، اللهم اعطف علينا قلوب عبادك و إمائك برأفة و رحمة ، أصبحنا في جوار الله ممتنعين به و بأسمائه الحسنى كلها عائذين ، الله أكبر الله أكبر الله أكبر ، صحت الإجابة ، و بانت الإصابة على من يؤذينا و يؤذي المسلمين ، اللهم هذا الدعاء و منك الإجابة و هذا الجهد و عليك التكلان و أنت أرحم الراحمين ، و قد قلت و قولك الحق المبين ، و وعدت و وعدك الصدق اليقين ، ادعوني أستجب لكم ، و قد دعوناك كما أمرتنا فاستجب لنا كما وعدتنا إنك لا تخلف الميعاد ، أسألك أن تجيب دعاءنا و تكشف السوء عنا . إلهي هذا مقام العبد الذليل ، على باب الملك الجليل ، الرب الكريم ، اللهم لا تردنا من هذا المقام خائبين و لا مطرودين و لا محرومين بحولك و قوتك ياذا القوة المتين و لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم و صلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم . •

    -‘الهي كيف أدعوك و أنا أنا و كيف أقطع رجائي و أنت أنت و إن لم أدعوك فمن أدعو و إن لم أتضرع إليك فلمن أتضرع و إن لم تستجب لي فمن يجيب الدعاء, إلهي أسألك فتعطيني فمن ذا الذي أسأله فيعطيني و إن لم أدعوك فتستجب لي و إن لم أتضرع إليك فترحمني فمن ذا الذي أدعوة و أتضرع إلية فيرحمني ...
    إلهي و كما فرقت البحر لموسى و نجيتة من الغرق فصلي و سلم على محمد و ال محمد صلاهً تنجني بها مما أنا فية من كرب بفرج منك عاجلاً عير اجلاً و برحمتك يا ارحم الراحمين..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 3:35 pm